بحث هذه المدونة الإلكترونية

الثلاثاء، 27 مايو 2014

اجدادنا الانصار (الاوس والخزرج) علماء في منطقة حوض الخليج العربي عبر مختلف العصور....

 
اثبات حضور الانصار كعلماء دين على المذهب المالكي في جزيرة البحرين عام 1090هـ
ويلاحظ الصفحة الاولى من مخطوطة كتبها احمد بن حسن المالكي الانصاري البحراني.

اثبات حضور الانصار كعلماء دين على المذهب المالكي في جزيرة البحرين عام 943هـ ويلاحظ احدى صفحات المخطوطة كتبها الشيخ عبدالله بن محمود الانصاري المالكي البحراني (زمن حكم بني جبر). 

وثيقة محرره عام 1247هـ تحمل توقيع حاكم جزيرة قشم الشيخ عبدالله بن محمد المعيني القرشي الانصاري.
 
هذه فقط نماذج فقط تثبت الحضور الانصاري الواضح في منطقة حوض الخليج العربي عبر مختلف الفترات ومن هؤلاء الانصار الكرام تنحدر الاسر الانصارية الخليجية المنتشرة في كل دول مجلس التعاون الخليجي.
 
 
وثيقة حديثة محرره في دارين عام 1393هـ تخص اجدادي تحمل لقب الانصاري
 
 

الخميس، 22 مايو 2014

ابداع الاخ محمد الشاهين...


تاريخ جزيرة دارين في قناة الثقافية.....


محاضرتي عن ملاقف الهواء (البادجير) في المدينة المنورة....

 
الدقيقة 20

الجمعة، 9 مايو 2014

في العالي انتي يا بحرين...


وقل ربي زدني علما...


العلامة المجلسي وعلاقته بهجرة العتوب الى الكويت عام 1113هـ .....

يرد في وثيقة عثمانية محرره في عام 1113هـ (مرفق ادناه)، خبر وقوع فتنة بسب العجم في البحرين الذين كانوا يعاملون السنة معاملة سيئة في البحرين وربما حدثت موجة هجرة كبيرة الى الاحساء وسواحل فارس، وخلال هذه الفترة تذكر الوثيقة العثمانية هجرة العتوب من بندر ديلم الى البصرة نتيجة لهذه الفتنة وجاءت هذه الاخبار بالنصوص التالية:
 
... بخصوص ذلك أحيطكم علما، يوجد على شواطئ العجم محل أسمه البحرين، يقوم العجم في هذا المكان بالتعرض لأهله بأنواع الضغوطات والمعامله السيئة، ويهتم العجم بهذا المكان أهتماما كبيراً... انتهى.
 
وجاء ايضا...
 
...هناك أيضاً عشيرتان تتبعان لادارة العجم وهما عشيرة العتوب وعشيرة الخليفات من أهل المذهب الشافعي والحنبلي، ويسكنون في مكان قريب من بندر ديلم... انتهى.
 
وجاء ايضا...
 
... ما حدث كان بسبب فتنة العجم الموجودون في البحرين وقالا: لم يبق لنا أمان في البقاء في بلاد العجم بعد الذي حصل، فلنذهب الى مدينة البصرة التابعة للدولة العلية و بالفعل جاؤوا ودخلوا أراضي البصرة... انتهى.
 
ومن خلال بحثي تبين لي بان هذه الاحداث حدثت  في زمن الحاكم الصفوي سلطان حسين الذين كان يدعم افكار العلامة محمد باقر المجلسي صاحب الافكار المتشدده ضد السنة والمجلسي هو:
 
 
محمد باقر المجلسي من علماء الشيعة  الأمامية الأثني عشرية في زمن الدولة الصفوية وكان اكبر مرجعا للشيعة في زمانه، ولد في عام 1037 هـ في مدينة اصفهان وكان ومن اشهر مؤلفاته (كتاب بحار الانوار) ومن اشهر تلاميذه في جزيرة البحرين الـشيخ احمد الخطي البحراني صاحب كتاب رياض الدلائل وحياض المسائل والشيخ حسن بن الندي البحراني والشيخ سليمان بن عبد اللّه الماحوزي البحراني وانـتقل العلامة المجلسي إلى ربه في السابع والعشرين من شهر رمضان هـ 1111 هـ وكان عمره 73 عاما، وقد أرخوا تاريخ وفاته بهذه العبارة (غم وحزن) وقد تم دفنه في الجامع العتيق بأصفهان.

محمد باقر المجلسي
 
 
ويلاحظ هنا بان الشيخ يوسف البحراني الذي تحدث عن حرب الهوله والعتوب عام 1112هـ ذكر بان والده كان تلميذا عند الشيخ سليمان الماحوزي تلميذ المرجع محمد باقر المجلسي الذي تذكر المصادر التاريخية بانه كان احد اسباب سقوط الدولة الصفوية عندما بعث روح التعصب المذهبي ضد السنة ونتج عن ذلك ثورة الافغان واجتياحهم لاصفهان وتدميرها، ومع الافغان تحالف الشيخ جبارة بن ياسر النصوري واستولى على البحرين.
 
المجلسي يطر السنة من اصفهان
 
وقال احد المعاصرين يصف تلك السنين:
 
مهدي قلي صرفوه عن بحريننا***عام الفجوروحكموا قزاعا
ملأ الفجاج ببغيه وفجوره***فلذا أتي تاريخه "قد زاغا"
 
قد زاغا = 1112هـ
 
 
لماذا لا نستفيد (جميعاً) من دروس التاريخ...؟
تطرف يتبعه ثورة ثم تطرف يتبعه ثورة...



 
ترجمة وثيقة الأرشيف العثماني برئاسة الوزراء التركيه

صحيفة رقم 713، حكم رقم 2518 – سنة 1113هـ

دفتر المهمات رقم : 111

من : والي البصرة علي باشا
الى : السلطان العثماني

بخصوص ذلك أحيطكم علما، يوجد على شواطئ العجم محل أسمه البحرين، يقوم العجم في هذا المكان بالتعرض لأهله بأنواع الضغوطات والمعامله السيئة، ويهتم العجم بهذا المكان أهتماما كبيراً.

هناك أيضاً عشيرتان تتبعان لادارة العجم وهما عشيرة العتوب وعشيرة الخليفات من أهل المذهب الشافعي والحنبلي، ويسكنون في مكان قريب من بندر ديلم، ويوجد أيضا بندر اسمه كونك، فيه سبع أو ثماني عشائر يطلق عليهم أسم حوله، كلهم عرب من أتباع المذهب الشافعي.

أوقع البعض فتنه بين البحرين وبين هذه العشائر الثلاث حصلت بسببها عدوة بينهم ووقعت صدامات في عرض البحر وقتل منهم ثلاث أشخاص غدرا الأمر الذي جعل التجارة والمهاجرين يتخوفون من القدوم الى البصرة.

أغلب السفن التي تتنقل بين هذه الموانئ في تلك المنطقه هي سفن هذه العشائر الثلاث. وبسبب العداوة يقومون باطلاق النار على بعضهم البعض اذا تلاقوا في عرض البحر.

وفي أحد الأيام قامت عشيرة حوله بمهاجمت عشيرة العتوب التي هي حليفة عشيرة الخليفات في البحرين. وعلى حين غرة قتلت 400 من رجالها واستولت على جميع أموالها. وهرب الناجون من العتوب الى حلفائهم من الخليفات. ثم اتفق الاثنان العتوب والخليفات على أن ما حدث كان بسبب فتنة العجم الموجودون في البحرين وقالا: لم يبق لنا أمان في البقاء في بلاد العجم بعد الذي حصل، فلنذهب الى مدينة البصرة التابعة للدولة العلية و بالفعل جاؤوا ودخلوا أراضي البصرة وعددهم ما يقارب 2000 بيت وهم الآن موجودون فيها. وقد جاء الي أنا مأموركم في البصرة، بعض وجهائهم والتمسوا لأنفسهم طلب البقاء قائلين: أننا من أهل السنة و الجماعة تركنا بلاد الرافضيين، بلاد القلزم باش، ولجأنا الى سلطان المسلمين للعيش في أراضيه وأنتم أعلم بما يصلح حالنا.

لم يخصص بعد لهم مكان معين للاستيطان والأفضل أن يبقوا هكذا للنظر ان كانوا سيبقون في البصرة بشكل دائم عندها يخصص لهم مكان للاقامه. يملك هؤلاء ما يقارب 150 سفينه في كل سفينه اثنين أو ثلاثة مدافع وعلى متن كل سفينه بين الثلاثين الى اربعين مسلح بالبنادق. عملهم هو النقل التجار والبضائع بين الموانئ في المنطقه. ومن أجل المصلحه واستمرار عملهم أرسلنا رجالنا الى عشيرة حوله للتوسط في الصلح بينهم وبين العتوب و الخليفات لأن بقاء الحرب بينهم سوف يضر بالتجار الذاهبين والقادمين الى البصرة فيما لو استوطنوا لدينا. وفي حال قدوم عشيرة المذكورة و بتحقيق الصلح فان البحر و السواحل سوف يامن من شرهم. وبعد عقد الصلح سوف يتبين ان كانت العتوب والخليفات سوف تستوطنان البصرة أم لا ولكن هذا غير معلوم الآن.

ترجمة:

الاستاذ الدكتور/ زكريا كورشون/ اسطنبول – تركيا