بحث هذه المدونة الإلكترونية

الخميس، 9 مايو 2013

وثيقة تاريخية لم تنشر من قبل.... العلاقات بين (آل حرم وآل خليفة).

من ارشيف الاخ (فيصل بن الشيخ ابراهيم آل حرم).

نص الرسالة:
 
من: الشيخ عبدالله بن أحمد (الفاتح) آل خليفة حاكم البحرين السابق. الساكن في حالة نابند (نخل هاشل).
الى: النقيب (S. HANAL) المقيم البريطاني في الخليج الفارسي (العربي).
 
التاريخ: 24 ديسمبر 1844م
 
استلمت خطابكم وفهمت فحواه، لقد ذكرتم بانكم تسلمتم خطاب من الشيخ سيف بوهندي آل حرم حاكم نابند والذي افاد انني قمت بانتهاك اصول وحقوق الضيافة، في الحقيقة الامر خلاف ذلك، حيث اني ابلغكم بانه عندما تعرضنا لحادث الاعتداء السلب وقدر الله ما شاء، جمعت شمل جماعتي واصحابي والموالين لي ما عدى بني مالك وعبدالله الساكن في نخل هاشل (حالة نابند) والبساتين، وكان قصدي لم شمل جماعتي وليس بهدف الحرب، حيث ان الشيخ عبدالله بن مبارك (آل بوخلف آل حرم) حاكم نابند التحق بنا وصرنا جماعه، واقمنا جميعا في نخل هاشل (حالة نابند) وهناك انضمت لنا قبيلة بني مالك وعبدالله بن مبارك (البوخلف) ولكن عندما توفي الشيخ عبدالله بن مبارك، اصبح الشيخ سيف بوهندي (آل حرم) حاكما لنابند، ولم تكن لدينا معه اي علاقة وديه او سابق تعاون.
 
لذا لم ننتهك حقوق الضيافه، علما بانه تحرك ضدنا بتصرفات عدائية، حيث اخاطب أبناء الشيخ خليفة (المقصود الشيخ محمد بن خليفة حاكم البحرين) الذين ارسلوا له حصانا وعباءة وتمر كهديه، وعندما استلم هذه الهديه ارسلهم ذلك الخطاب، هذه هي الحقيقة لعلمكم الخاص، وليكن معلوم لكم باني صديكم وانتم الذين سمحتوا لي بتنفيذ عمليات اعتداء في حدود معروفة لكم مسبقا، ونحن لم ننتهك تلك الحدود المتفق عليها، عملا بالاذن المعطى لنا الذي يسمح لنا بالسكن في المكان المذكور والاقامة فيه (نخل هاشل/ حالة نابند) ولقد كنا ولا زلنا مطيعين لاوامركم اذا طلبتوا منا الرحيل من هنا والاقامة في اي مكان تامرون به.
 
انتم كتبتم لنا اذا لم نكف سيكون لابناء خليفة (محمد بن خليفة وعلي بن خليفة شيوخ البحرين) الحرية في الحاق الاذى بنا باي مكان قد نتواجد به، وللعلم افيدكم بانه لا توجد لدي اي نوايا شر، نحن نؤكد ذلك لكم هنا، واسمحوا لي مرة أخرى ان اطلب منكم السماح لي ورفع القيود عنا فنحن لا نخشى سوى الله تعالى ثم انتم، ولكن اذا لم ترفعوا القيود عند اذ فلم يكن لنا هناك قوة الا حفظ الله، آمل ان الاجابه لي بصراحة، هذا وليس لنا شيء مهم نفعله سوى تنفيذ أوامركم.
 
التوقيع

صورة الوثيقة الانجليزية (الارشيف البريطاني)

الشيخ عبدالله بن احمد آل خليفة رحمه الله
 
 
 
 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق