بحث هذه المدونة الإلكترونية

الأربعاء، 1 أغسطس 2012

الوجود العربي في الساحل الشرقي من الخليج (الصفحة الاولى)...

(عذرا عزيزي القارئ نظرا لعدم توفر الوقت الكافي لكي اترجم النص  من الانجليزية الى العربية لذا سوف اكتفي بالترجمة من موقع جوجل وسوف اضيف النص الانجليزي لمن اراد قراءة النص الاصلي كما جاء في البحث العلمي للباحثة الفارسية شهناز رضا)...

بقلم: شهناز Razieh Nadjmabadi
العلاقة الوثيقة بين السكان الإيرانيين والعرب في المناطق الساحلية للخليج العربي ليس تطورا حديثا أو نتيجة (أ) من الازدهار الاقتصادي بسبب انتاج النفط في الدول العربية. وإنما هو نتيجة لفترة طويلة، من التداخل  والحتكاك عبر التاريخ. لتوضيح أشكال علاقات التبادل بين هؤلاء السكان، فمن الضروري استكشاف خلفية الترابط الحالي والظروف التي سبقتها. وسوف يتحقق ذلك من خلال تحليل للتاريخ المحلي، مصادر بقدر كما هو مكتوب متاحة ويمكن للذاكرة التاريخية للسكان سيتم استجوابهم. التاريخ هنا يعني، على وجه الخصوص تاريخ التسوية،: التعايش بين الإيراني والعربي المستوطنات في المنطقة الساحلية الايرانية، entwinement بهم، ولهم العلاقة مع العالم العربي. لم يكن تاريخا شاملا للتسوية على طول الساحل الإيراني المترجمة حتى الآن. هذه الدراسة لتشكيل المستوطنات في منطقة هرمزجان، واحدة من ثلاث محافظات إيرانية في الخليج الفارسي (1)، لا يدعي ليحل محل هذا في عداد المفقودين التأريخ أو لإعطاء العنصر العربي معنى والتي لا يحق لها في الواقع. بدلا من ذلك، وأنا أجريت البحوث الأنثروبولوجية ELD فاي في هرمزجان، مرارا وتكرارا لاحظت إشارات إلى الحياة العربية وأشكال السلوك التي جعلت أقرب دراسة العربي uences infl يبدو ضروريا. والهدف من هذه الدراسة التالية هي لتعزيز وتقديم تفسيرات لهذا لمجال تاريخ تسوية عن طريق استخدام البيانات الإثنوغرافية وإظهار أن التاريخ المحلي لل لا يمكن أن المنطقة الساحلية الإيراني يتم بناؤها دون النظر في تعاملها مع الدول العربية في الخليج الفارسي. في نفس الوقت، واتخذت موقفا يعارض تأريخا الهيمنة الإيرانية أو العربية، والتي لأيديولوجية / أسباب سياسية يمنح معنى إما إلى إيران أو إلى العنصر العربي ليست مناسبة و"arabizes" أو "iranizes" السكان والثقافة. وتهدف هذه الورقة لإثبات أن في دولة متعددة الأعراق مثل ايران، على الرغم من ثقافة وطنية مهيمنة واللغة، لا يمكن أن عدم وجود واحد فقط التأريخ متجانس. بقدر ما يتعلق الأمر علاقة بين التاريخ والأنثروبولوجيا، وأنا أتفق مع وComaroffs ان "هناك يجب ان يكون هناك" علاقة "بين التاريخ والأنثروبولوجيا، منذ ينبغي ألا يكون هناك تقسيم لتبدأ. وهناك نظرية في المجتمع وهي ليست....

النص الانجليزي (الصفحة الاولى).
The Arab Presence on the Iranian
Coast of the Persian Gulf
Shhnaz Razieh Nadjmabadithe
close relationship between the Iranian and Arab populations in coastal areas of
the Persian Gulf is not a recent development or a consequence of the economic boom
due to oil production in the Arab countries. Rather, it is the result of a long and partly
confl ict-laden history. To illustrate the forms of exchange relations between these populations,
it is necessary to explore the background of the current interconnections and
conditions that preceded them. This will be achieved by an analysis of the local history,
as far as written sources are available and the historical memory of the population can
be interrogated. History here means, in particular, settlement history: the coexistence of
Iranian and Arab settlements in the Iranian coastal region, their entwinement, and their
relationship with the Arab world.
A comprehensive history of settlement along the Iranian coast has not been compiled
so far. The present study of the formation of the settlements in Hormuzgan, one of
the three Iranian provinces on the Persian Gulf,
1 does not claim to replace this missing
historiography or to give the Arab element a meaning to which it is not entitled in reality.
Rather, as I conducted anthropological fi eld research in Hormuzgan, time and again
I observed references to Arab life and forms of behavior that made the closer study of
Arab infl uences appear necessary.
The aim of the following study is to augment and offer explanations of this area’s
settlement history by using ethnographic data and to show that a local history of the
Iranian coastal region cannot be constructed without considering its interaction with the
Arab countries on the Persian Gulf. At the same time, a position is taken that opposes
a hegemonic Iranian or Arab historiography, which for ideological/political reasons
grants a meaning either to the Iranian or to the Arab element that is not appropriate and
“arabizes” or “iranizes” the population and culture. This paper aims to demonstrate that
in a multiethnic state such as Iran, despite a dominant national culture and language,
there cannot exist only one homogeneous historiography.
As far as the relationship between history and anthropology is concerned, I agree with
the Comaroffs that “there ought to be no ‘relationship’ between history and anthropology,
since there should be no division to begin with. A theory of society which is not

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق