بحث هذه المدونة الإلكترونية

الاثنين، 21 مايو 2012

قراءة في كتاب (العمانيون وقلعة ممباسا)...

 

 1.      في عام 1812م أقام السيد سعيد مقر حكم في زنجبار وكانت ممباسا تحت  حكم قبيلة المزاريع العمانية وخارج سيطرته، التي دخلت تحت السيطرة العمانية منذ زمن دولة اليعاربة الذين طردو البرتغالين عنها.
2.      حاول السيد سعيد عدة محاولات للاستيلاء على ممباسا وقلعتها ولكنه فشل.
3.      الكابتن الانجليزي (اوين) منح سالم بن محمد المزروع والي ممباسا الحماية الانجليزية، ولكن الحكومة الانجليزية لم توافقة على هذا القرار.
4.      في عام 1827م قام السيد سعيد شخصيا بقيادة سفينته يتبعة اسطول مكون من عشر سفن حربية تحمل 1200 مقاتل ووصل الى ممباسا وفتح نيرانه على قبيلة المزاريع ولكن لم ينجح في هزيمة المزروعي، وفي النهاية تمت تسوية بان يبقى سالم بن محمد المزروعي حاكما في ممباسا ولكن يعترف بالتبعية للسيد سعيد كسيد للبلاد ويدفع له نصف عائدات الجزيرة من الجمارك وتم تصديق المعاهدة بتاريخ 11 يناير 1828م.
5.      اقترح السيد سعيد على حاكم ممباسا المزروعي ان يحتفض في القلعة بحامية مكونة من 200 جندي لاغراض الحماية، ولكن السيد سعيد عمل على زيادة عدد افراد الحامية بشكل تدريجي حتى وصل العدد الى 350 جندي تمكن بواسطتهم من ابعاد الوالي سالم المزروعي عن قلعة ممباسة حيث اقتحم عليهم القلعة وتمكن بذلك السيد سعيد من اصلاح الحصن وانشاء حامية جديدة قوامها 350 جنديا، خارقا بذلك الاتفاقية بينه وبين قبيلة المزاريع.
6.      في مايو 1828م ارسل السيد سعيد سلطان زنجبار وعمان الوالي الجديد ناصر بن سلطان بدلا من الوالي السابق المزروعي، ولكن ناصر بن سلطان تلقى انذار من قبيلة المزاريع وبعد ذلك حاصر المزاريع قلعة ممباسا من شهر مايو الى شهر ديسمبر مما ادى الى استسلام الحامية ووضح ناصر بن سلطان في السجن، وسمح لقوات البوسعيد بالذهاب الى زنجبار.
7.      السيد سعيد الذي كان مشغولا خلال تلك الفترة بالاستيلاء على جزيرة البحرين، وجهز من هناك حملة لشن حرب مضادة ضد المزاريع غير ان الحصن كان قد استسلم قبل ان تصل السفينة الى مياه ممباسا وحتى شهر ديسمبر 1821م لم يتمكن من الهجوم على المزاريع.
8.      في ديسمبر سنة 1829م هاجم السيد سعيد قلعة ممباسا بقوة قوامها 1500 رجل ولكنه فشل في هجومة، في المقابل قام المزاريع باعدام ناصر بن سلطان الوالي العماني الاسير.
9.      اضطر السيد سعيد الى اجراء الصلح مع المزاريع وتوقيع اتفاقية جديدة لا تشتمل على ابقاء حامية عمانية في قلعة ممباسا.
10.  استمر سالم بن محمد المزروعي حاكما في ممباسا حتى وفاتة عام 1251هـ (1835م) وخلفة اخوة خميس بن محمد.
11.  وفي عام 1252هـ (1836م) نشب صراع بين المزاريع على الحكم وتم ابعاد خميس وعين سالم واليا، غير ان العرب والسواحليين سئموا من حكم المزاريع ووضعوا خطة للقضاء على حكم المزاريع، فارسلوا رسلا الى السيد سعيد يطلبون منه التدخل والاطاحة براشد بن سالم المزروعي، ونتيجة لذلك شجع السيد سعيد المعارضين على تاجيج الخلافات الداخلية بين سكان ممباسا حتى انه وفي شهر فبراير عام 1837م اصبح راشد المزروعي في اسوء حالاتة.
12.  قام خالد بن السيد سعيد احد ابناء السلطان بزيارة الى قلعة ممباسا وبعد تبادل الدعوات والاستقبالات استدعي راشد المزروعي واتباعة بحجة مناقشة وضع الحكم في ممباسا ولكنهم احتجزوا في احدى السفن ثم نفوا الى بندر عباس ولم يعد احد منهم الى ممباسا ولم يسمع عنهم شيا منذ ذلك التاريخ.
13.  منذ ذلك الحين اصبح السيد سعيد سيدا على قلعة ممباسا والمدينة دون منازع، وكان اول عمل قام به عين عبدالله بن مبارك الحضرمي الدوعني حاكما في ممباسا.
ملاحظة: لقراءة الكتاب بالامكان تحميلة الكترونيا من مكتبة المصطفى الالكترونية.

هناك 3 تعليقات:

  1. مرحبا أستاذ جلال , في الحقيقة قرأت كتابك الرائع "تاريخ عرب الهولة و العتوب" الذي وصلني هدية من الإمارات و حبيت أعرف أين و كيف يمكن الحصول عليه في الكويت ؟ هل هناك مكتبات محدده أم لا ؟

    شكرا جزيلا و بالتوفيق

    ردحذف
  2. ﺟﺰﺍﻙ ﺍﻟﻠﻪ ﺧﻴﺮ ﻛﺬﻟﻚ ﻳﻮﺟﺪ ﻛﺘﺎﺏ ﺑﺎﻟﻨﺖ ﻣﺨﻄﻮﻁ ﻟﻤﺆﻟﻒ ﻣﺠﻬﻮﻝ ﻛﺘﺐ ﺳﻨﺔ 1312 ﻣﻬﻢ ﺟﺪﺍ ﻓﻲ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻤﺠﺎﻝ ﺃﺳﻤﺔ ﺃﻫﻞ ﻋﻤﺎﻥ

    ردحذف
  3. اخي العزيز بالنسبة لكتاب تاريخ عرب الهوله والعتوب لا اعلم ان كان يباع في الكويت ام لا ولكن بالامكان طلب الكتاب الكترونيا عن طريق مكتبة النيل والفرات.

    اما بالنسبة لكتاب اهل عمان فسوف ابحث عنه واطلع عليه ان شاء الله.

    ردحذف