بحث هذه المدونة الإلكترونية

الأحد، 28 فبراير 2010

وصف القرى القطرية عام 1214هـ الموافق 1800م


يذكر مؤلف كتاب سبائك العسجد في أخبار أحمد نجل رزق الاسعد بان (السعودييون) هاجموا قطر في عام 1212هـ فأمر امير الزبارة الشخ احمد بن رزق اهلها بالهجرة الى بلدة جو تابع جزيرة البحرين:


يقول ابن سند (وعندما قفل الوزير عن المحاصرة لقلة الزاد وضعف المناصرة، وبلغ خبرة الزبارة و كانت لأحمد ترجع الاستشارة امر أهلها بالارتحال الى جزيرة أوال حذرا من استيلاء العدو عليه و بلوغ الشر اليها، فنزل موضعا موسوما بجو).


ويعلق الدكتور حسن بن محمد آل ثاني، على هذا النص في كتاب سبائك العسجد في الصفحة 78 المقصود بأحمد، أحمد بن رزق، وبعد سنتين فقط من غزو السعوديين لبلدة الزبارة و قطر عموما، مر بجزيرة قطر الكابتن الانجليزي ديفيد سيتون و قال التالي:


وفي 23 نوفمبر 1801م/1214هـ رفعنا المرساة و ابحرنا .... حتى البرج المستدير على جزيرة سترة، و اتجهنا غربا و رسونا على بعد قليل منها ثم نزلنا الى الساحل.... وعلى النقطة الشمالية الغربية مقابل القطيف يوجد حصن برتغالي ... والجزء الجنوبي الجنوبي أعلى و أضخم من الجزء الشمالي، وبه حصن للدفاع عن الخليج الصغير الواقع بينها و بين سترة وكان هذا الحصن مركز شيخ العتوب، حيث هاجمهم السيد سلطان البوسعيدي نظرا للاهمال الجسيم الذي لحق حصونهم، وبما انهم كانوا بلا مؤن و يفتقرون الى السلاح و الذخيرة فما كانت الا مناوشات مع قوات السيد سلطان واستسلموا، .... والعتووب الذين كانوا منذ زمن قريب سادة الجزيرة اتوا في الاصل من القرين (الكويت) .... وقد ترك الجزيرة الشهر المااضي (يناير 1801م) كبار رجالاتهم برفقة تابعيهم بعدد يربو على 4000 شخصا و اتجهوا للاستيطان في الزبارة. ولكنهم اكتشفوا ان الوهابيين قد دمروها تماما فعادت اعداد كبيرة منهم مرة أخرى.... والساحل من القطيف حتى مسندم في يد الوهابيين.
و في 30 فبراير 1801م 1214هـ، رسونا تحت حصن (الحويله) وهو الموقع الرئيسي لمنطقة بر قطر وعلى بعد حوالي 30 ميلا شرقا (الزبارة) وهو حصن ضخم له ميناء و فيه مياه عذبه ويسكنه 700 رجلا من المقاتلين، وكانوا يشتغلون في نهب العتوب عندما كانوا في البحرين..؟؟؟؟ وهي ملجأ جميع قراصنة الخليج...؟؟؟؟
التعليق:
يذكر التقرير بان عاصمة قطر او مركزها في عام 1214هـ بلدة (الحويلة) وهي مقر قبيلة آل مسلم الخوالد كما هو معلوم وجاء ذلك في خريطة ايضا للرحالة نيبور، و اما الزبارة في عام 1214هـ فيذكر بان بها 700 مقاتل من اعداء العتوب ربما يقصد (ال جلاهمة و زعيمهم رحمة بن جابر) و هي ايضا ملجأ القراصة في اشارة للسعوديين و القواسم و حلفائهم، ومن النص السابق يتبين لنا بان العتوب و عددهم 4000 يقيمون في سترة او قريب منها (المحرق) ولهم فيها حصن و اشار الى زعمائهم دون ذكر اسمائهم و لكن اسماء هؤلاء الزعماء و تفاصيل هذا الفترة ايضا موجوده في وثيقة هي عبارة عن مذكرات ملاح من بندر بوشهر و ما جاء فيها كالتالي:
في 17 جمادي الأول 1217هـ ركبنا من بندر بوشهر في مركبنا الكبير مع جناب الشيخ رحمه نجل المرحوم الشيخ غيث آل مذكور في كلبت المكي ..... قاصدين البحرين في خدمة سيد سلطان بن الامام احمد وهو محاصر البحرين مع مشايخ الهوله .... يوم الخميس 24 جمادي الاول وصلنا بندر البحرين عن سنجار السيد سلطان و الظهر دخلنا لجليعة سرنا عدال عراد و طرحنا ..... الشيخ رحمة بن غيث آل مذكور .... شاورنا بأن نزولنا على بني عتبه لأجل المقاتله معهم ام المحاصرة لهم ام المصالحة معهم اي وجه ترونه صلاح؟ فجاوبناه اذا حصلت منهم الاطاعة الى جنابه فالصلح اولى من الحرب لحقن دماء الناس و الله اعلم لمن النصر .... فرضى بالصلح.....يوم الجمعة 2 جمادي الثاني عصر هذا اليوم بني عتبه ارسلوا الى الحاج ابراهيم بن ملا علي يصل اليهم وقد سار اليهم وجاب معه شيخ فاضل بن مقرن آل خليفة وناس من العتوب وصح الصلح على انهم كل سنة يعطون سيد سلطان 1500 تومان رايج البحرين .....ومن الكويت الى راس الخيمة في عهد سلمان بن احمد ال خليفة ....وان كان طلعوا من الزبارة و خالفوا الوهابي فلا يؤخذ من عندهم الدراهم .... وكل من يقوم عليهم في البحرين سيد سلطان يدافع عنهم بالمال و الرجال... انتهى.
التعليق:
يبين هذا الجزء بان عتوب البحرين تصالحوا من السيد سلطان بن احمد البو سعيدي بان يدفعوا له 1500 تومان من خراج البحرين و ان بقية العتوب في الزبارة اذا غادوا الزبارة الى البحرين فانهم يدخلون في حماية سلطان عمان...
نعود مرة أخرى الى قطر لمعرفة اوضاعها في تلك الفترة، يقول ديفيد سيتون عام 1214هـ:
2 ديسمبر 1801هـ 1214هـ، رسونا عند خليج البدع (الدوحة) على بعد 10 اميال من الساحل .... ونزل جنود الامام في السفينه (زيماس) .......ارسل رجال الى الشاطئ للتفاوض مع السودان بشأن المركب و البارود، فعلقت بان السودان قراصنة و لا يستحقون التعامل معهم.....اطلق العدو (السودان) عدة طلقات من مدفع كبير، سقطت على مسافة قصيرة بعد السفينة "دنكال" وجاءت مراكب الامام ورست في موقع اقرب من الشاطئ.... صعد الشيخ رحمة شيخ نخيلوه (رحمة ال علاق الحمادي) ..... يتبع

السبت، 27 فبراير 2010

المجد الحقيقي.... قصة عظيم

اتمنى ان يكون موقعنا هذا مفيد و مختلف...

تحياتي لكم جميعاً

جلال خالد قاسم الهارون الانصاري

الخميس، 25 فبراير 2010

روايات تبين بداية ظهور عرب العتوب....


الرواية الاولى:


دون الانجليز مجموعة من الروايات الخاصة ببداية ظهور عرب العتوب نقلا عن اسلاف العتوب انفسهم في الكويت و من هذه الروايات ننقل لكم التالي من كتاب دليل الخليج، تاليف ج. ج. لوريمر، القسم التاريخي، الجزء الثالث، الصفحة 1502:


1. حسب رواية ما يزال يرددها آل صباح حكام الكويت الى اليوم، فأن أجدادهم قد جاءوا الى الكويت بعد أن طردهم الأتراك من أم قصر على خور الزبير وهو مكان قديم كانوا يتخذونه لقطع الطريق على القوافل المتجهه الى البصرة او القادمة منها وكذلك للقرصنة على السفن في شط العرب، وحين انشئت الكويت كان شيخ الجلاهمة رجلا يدعى جابر، وشيخ آل خليفة هو خليفة بن محمد، وشيخ آل صباح حسب احدى الروايات هو شيخا يسمى سليمان بن أحمد، وكان للآل الصباح لون من السيطرة السياسية على بقية فروع القبيلة، وتقول رواية أخرى بان شيخ آل صباح في ذلك الوقت كان رجلا يدعى رحيم. انتهى.
الخلاصة:
1. تفيد هذه الرواية بان العتوب كانوا يسكنون أم قصر بالقرب من مدينة البصرة قبل وصولهم الى الكويت.
2. تفيد هذه الرواية بان العتوب ابعدوا عن ام قصر بامر من السلطات العثمانية فانتقلوا الى الكويت.
3. من هو الشيخ رحيم الذي كان جدا او زعيما على العتوب؟
الرواية الثانية:
من الروايات التي تذكر بداية ظهور عرب العتوب روايات أسلاف اسرة آل ثاني حكام دولة قطر، يروي المرحوم الشيخ محمد بن احمد آل ثاني بداية ظهور العتوب في كتابة المخطوط (لمحات من تاريخ قطر) الصفحة 56 كالتالي:
العتوب ويقال لهم العتب ايضا، وهم من وائل من قبلئل العراق المقيمة على شط العرب، ولهم هناك بقية نزلوا قطر للمشاركة في حرب نهد، وهم من أحلاف الضجاعمة وبعد انكسار الضجاعمة انتقلوا الى البحرين و نزلوها و اقاموا مع اهلها وكانوا من بني كعب و العجم و بعد تخريب العجم للبصرة وسيطرتهم على البحرين و انتقال بعض عتوب الشط الى الكويت ثم الاحساء ثم الى الزبارة بطلب من احمد بن رزق انتقل عتوب الكويت. انتهى.
الخلاصة:
1. تفيد الرواية بان العتوب كانوا يسكنون شط العرب جنوب العراق قبل الهجرة الى الكويت.
الرواية الثالثة:
رواية منقولة عن لفظ الشيخ جاسم بن محمد آل ثاني مؤسس دولة القطر الحديثة، وهذه الرواية مثبته في كتاب المعاضيد و قطر تاريخ و نسب و حضارة، تاليف ابراهيم جار الله التميمي، ط1 عام 1420هـ، دولة الكويت الصفحة 148، نصها كالتالي:
قال الشيخ جاسم بن ثاني آل ثاني بأن آل بوكوارة قد ارتحلوا مع المعاضيد من نجد ونزولوا نعام الوادي ثم يبرين ثم سلوى ومنها ارتحلوا الى البصرة ولم يدخلوها وكان فيها و اليا من العجم حيث استقروا في البر لفترة قصيرة ثم عادوا الى قطر واستوطنوا الزبارة وفيها ابن رزق. انتهى
الخلاصة:
1. تتكرر هنا ايضا قصة المرور بالبصرة.
2. تفيد الرواية بان اسباب الهجرة من البصرة بسبب والي العجم، من هو والي العجم هذا يا ترى؟
الرواية الرابعة:
نعود مرة أخرى الى عتوب الكويت لنستعرض رواياتهم الخاصة ببداية ظهور عرب العتوب، يذكر سيف مرزوق الشملان، مؤلف كتاب من تاريخ الكويت، ط2 عام 1406هـ، ذات السلاسل، الكويت الصفحة 107 الرواية التالية:
بعد مغادرت العتوب قطر لحق بهم بالسفن آل مسلم و القطريون لأخذ الثأر منهم وهناك أشار عليهم جدنا (محمد الدراج) بالنزول الى البر فنزلوا في راس تنورة ... كما أمرهم بجمع الحطب و الاخشاب على شكل حزمة كبيرة و ألقائها في البحر بعد اشعالها بالنار حيث سيدفعها التيار الى سفن اعدائهم فتحترق لأن (الصل) وهو ما تتطلى به السفن سريع الاشتعال فوقع آل مسلم بين نارين .....تفرق من كان مع آل صباح و آل خليفة فمنهم من قصد جزيرة (قيس) في الخليج العربي تابعة لايران، ومنهم من قصد سواحل فارس، ومنهم من قصد المخراق (البصرة) اما الذين سكنوا سواحل فارس فبعد مدة غادروها وذلك أنه في أثناء اقامتهم حدثت غارة على البلدة فهب الناس للدفاع عن البلدة وكان بين المدافعين رجل دميم قصير ان لم يكن صاحبنا الآنف الذكر في قطر فأخذتت تتهكم عليه ابنة امير البلدة وتقول له هل من هو على شاكلتك يذهب للقتال؟ ثم قالت له اذا قتلت رجلا فخذ (...) وضعه في فمي، ولحسن حظه ان قتل رجلا فاشهد اناسا ثقاة غلى ذلك فاتى بما يهينها به، فقامت قيامة اهل البلدة و ثاروا كيف يستهان باميرتهم على هذا النمط المزري؟... فلهذا السبب غادروا سواحل فارس. اما الذين سكنوا المخراق (البصرة) فتحولوا عنه بأمر من الدولة العثمانية التي رأت ما يقومون به من السلب و قطع الطريق في تلك الجهات. نزل ال صباح و ال خليفة ومن معهم (الصبيه) في الجهة الشمالية الشرقية من الكويت ....ومنها طردتهم الدولة العثمانية... فسكنوا الكويت.
الخلاصة:
1. يذكر الراوي معركة بحرية بالقرب من راس تنورة و معركة اخرى في بر فارس كانت السبب في الهجرة الى الكويت.
2. يذكر الراوي خبر توزع العتوب قديما في جزيرة قيس و سواحل فارس و جنوب البصرة بالقرب من شط العرب قبل استقرارهم النهائي في الكويت و تاسيسهم لها.
..............................
و الحقيقة هي أن جميع الروايات تدودر حول الحقيقة المثبته في الوثيقة العثمانية التالية:


الأربعاء، 24 فبراير 2010

تأمل في هويتك الضائعه يا خليجي....









اغنية وطنية... من ذاك الزمن الجميل... عندما كان الخليج العربي خليجي فعلا

نبارك للاخ أحمد عبد الرحمن الهارون التعاقد مع الاتفاق

جاء في صحيفة الاقتصادية السعودية في العدد 5750، اعلان نادي الاتفاق السعودي خبر التعاقد مع الاخ أحمد بن عبد الرحمن الهارون (15) سنة، حارس المنتخب السعودي للناشئين و نادي راس تنورة ...

الاثنين، 22 فبراير 2010

قصيدة لسمو الامير خالد الفيصل

الأحد، 21 فبراير 2010

سلسلة أخطاء تاريخية


نسبة بلد بني بوعلي العمانية الى عشيرة آل بن علي العتبيه:

كثر مؤخرا الاستشهاد بالخرائط الاوربية القديمة التي تبين موضع "بلد بنو بوعلي" العمانية بانها دليل واثبات لهجرة عشيرة آل بن علي العتوب من عمان الى سواحل الخليج ومن اشهر هذه النصوص المقطع التالي والذي نعتقد عدم صحتها:

النص:


... بينت لنا الخرائط القديمة و تواريخها أن قبيلة آل بن علي استوطنت في القرن العاشر الهجري، وهذه نموذج لاحدى الخرائط وهي للرحالة abrham ortelus والتي رسمت سنة 1570 تتضح فيها ان قرية آل بن علي تطل على الخور الذي يمتد من بحر العرب، كما تبين الخريطة قرية مرير بالقرب من قرية ال بن علي، و مرير اسم ينبوع في منطقة بني سليم في لسان العرب قال المرير موضع ...الخ

لمزيد من المعلومات انظر الرابط:


http://www.bnosolem.8k.com/3131.htm

التعليق:

هذا الاجتهاد يتجاهل حقيقة وتاريخ هذا الموقع الجغرافي العماني المشهور "ببلد بني علي" و "خو بني بوعلي" و الذي لا علاقه له بعشيرة آل بن علي العتبيه، وان صح الربط بين ال بن علي العتوب و قبيلة بني بوعلي العمانية فان هذا يعني مراجعة امور تاريخية كثيرة متعلقة بالانتماء الى العتوب من عدمه و حقيقة الانتساب الى بني بوعلي ... وهذا مستبعد حاليا، وحقيقة هذا الموقع الجغرافي مثبته في كتاب (دليل الخليج القسم الجغرافي الجزء الاول، الصفحة 85
) وفيما يلي النص:

بلد بني بوعلي:


هي موطن الغفاريين الرئيسي في منطقة جعلان بسلطنة عمان، وتقع على بعد 40 ميلا جنوب الجنوب الغربي لبلدة صور و على بعد سبعة أميال جنوب الجنوب الشرقي لمدينة بلد بني بو حسن الهناوية المنافسة، ويقدر عدد المنازل بحوالي 600 منزل، ويتكون السكان كلهم من قبيلة بني بو علي الذين يبلغ عددهم نحو 3000 نسمه، ويوجد ببلد بني بوعلي حوالي 2000 جمل و 800
حمار و 4000 راس من الماعز و الاغنام و عدد قليل من الخيول
ويبلغ عدد النخيل 30000.

بني بوعلي:

مفردها علوي. وهي قبيلة غفارية هامة في منطقتي جعلان و الشرقية في سلطنة عمان وبعضهما من البدو و البعض الاخر من المستقريين، .....والمستقرون منهم يعملون بزراعة النخيل و الحبوب في واحة بلد بني بو علي كما يوجدون ايضا في صور ورأس الرويس و السويح و (خور بني بو علي) وجميلة و الاشخرة على الساحل ......وتربط بعض المراجع بين بني بو علي و آل علي الذين يقيمون في ساحل عمان المتصالح و منطقة شيبكوة في ايران.

اضافة الى ما ورد في كتاب دليل الخليج جاء ايضا في مخطوطة (كشف الغمة الجامع لاخبار الامة) تحقيق د.احمد العبيدلي، الطبعة الاولى قبرص عام 1405هـ، الصفحة 343.النص التالي:

.... وحكم مقابض البلاد من أولها الى آخرها الا الحصن وكان فيه قبيلة من (بني علي) فتحصنوا وأحدق بهم نبهان و استقام بينهم القتال.... الخ


و من نص المخطوطة العمانية نلاحظ بان القبيلة تلفظ (بني علي) و (بني بو علي).

وفي الهامش: بنو علي: هم بنو علي بن سوده او سود بن علي بن عمرو بن عامر ماء السماء.

وجاء في كتاب أخر عنوانه (إسعاف الأعيان في أنساب أهل عمان-سالم السيابي) في الصفحة 55 النسخة الالكترونية النص التالي عن نسب قبيلة (بني علي) العمانيون المعنيون في الخرائط الاوربية:
To PDF: www.al-mostafa.com


نسب بني علي في الأزد:

ومن الأزد بعمان بنو علي بن سودة بن علي بن عمرو بن عامر ماء السماء. وبقية النسب سبق فلا حاجة إلى إعادته.وبنو علي هم أهالي ينقل من الظاهرة، ومنهم الإمام الجليل عبد الملك ابن حميد، بويع بالإمامة في أواخر شوال سنة 207 مائتين وسبع، أي في أول القرن الثالث للهجرة. وبنو علي في الظاهرة الجامود الثابت، والعمود الراسي، ويرأس بني علي المذكورين الغصون، وإليهم ينتهي شرف بني علي. ومنهم الآن الشيج سيف ابن عامر وأبناء عمه، وهم عروة بني علي، وبيدهم زمام هذه القبيلة، وليسوا من نسب بني علي على الصحيح. بعد ما تأخرت حكومة عمان عن الأستيلاء على تلك الأطراف، وأهمات بلاد الظاهرة، وتركتها بيد أهاليها يتلاعبون فيها، ويتقاتلون عليها، ولبني علي في الظاهرة واحات واسعة، وبلدان متعددة، وهم رهط يرأس قبائل عديدة.


وخلاصة القول:

الخريطه التي استخدمها عدد من المؤرخون مؤخرا لاثبات هجرة عشيرة آل بن علي من عمان الى الزبارة القطرية، هي في الحقيقة تتحدث عن بلدة عمانية منسوبة الى قبيلة عمانية مشهورة ببني بو علي وبين علي لا علاقه لها بعشيرة آل بن علي الخليجية وبذلك يكون هذا الاجتهاد غير منطقي و غير صحيح فالخرائط الاوروبية تتحدث عن الموقع الجغرافي العماني المشهور (بلد بني علي) او (بلد بني بو علي) و هناك ايضا (خور بني علي) او (خور بني بو علي) وهو منسوب للقبيلة العمانية القحطانية الازدية وهي لا علاقه لها بتاريخي آل بن علي العتوب، وعليه وجب التنبيه.

ذكر قبيلة آل حرم و العتوب في المصادر العمانية

كتاب: المفتح المبين في سيرة السادة البوسعيديين
المؤلف: حميد بن محمد بن رزيق (1275هـ الموافق 1858م)
الصفحة:422 ، الطبعة الخامسة.
(أخبار حرب أهل السند)
... السيد سعيد بن سلطان يطلب مساعدة بعض قبائل عمان للقضاء على الفتنة بعد أن أصبح الخلاف قائم بينه وبين بني أخيه فأرسلت كل قبيلة عدد من الرجال النص:

"ثم إن السيد سعيد (سعيد بن سلطان) كتب إلى بدر بن سيف (عامل السيد سعيد في مسقط) ، وبدر يومئذ بمسقط، لقد بلغك ما صنعنا (سيطرة السيد سعيد على حصن فنجا وبدبد) وما بلغنا ما صنعت في تماسكك عن الحرب مع كثرة القوم الذين معك.
وكان قبل أن يكتب السيد هذا الكتاب إلى بدر أتت ثيبة (نجدة) لبدر بن سيف من بني عتبه (العتوب) غير القوم الأولين، خمسمائة رجل، واتاهم من أهل عسلوه أصحاب الشيخ سيف ثلاثمائة رجل . فلما قراء بدر كتاب السيد سعيد أمر على سيف بن علي بن محمد بالركضة (الهجوم) على أهل السند (اللواتيا الذين كانوا يشكلون جالية كبيرة في مطرح وكانوا أصحاب أموال وفيرة) وأمر على بني يزيد (مفردها الزيدي) وبني ساعده (مفردها ساعدي) أن يكمنوا لأهل برج الدوحة (منطقة من مناطق مسقط) في بيت محمد الكثيري، وأمر على هلال بن حمد أن يركض على عقبة ريام (منطقة في مسقط)، وكان القابض لها يومئذ من قبل قيس (ابن أخ السيد سعيد) بنوا الريس (مفردها الريسي) ، فاخذ هلال العقبة ، واخذ سيف بن علي السد (منطقة في مسقط) ومضى هو ببقية القوم إلى ريام (منطقة في مسقط) فاجتمع معه خلق كثير من الوهابية (العتوب) وبني ياس أصحاب هزاع (جد زايد بن سلطان آل نهيان) وقوم من المناصير (مفردها منصوري) ومن أهل جعلان (شرقية عمان) كافة النزارية، وأمر على بني عتبة أن يهجموا على سور اللواتيا بعد أن ضربوه بمدافع خشابهم (سفنهم) ، ثم هبطوا إليها ، وصنعوا ما أرادوا في أهلها من القتل، وأمر على الزدجال (مفردها زدجالي) أن يقبضوا على الجبل المشرف على مطرح".

هذا ما اقتبسته من (المفتح المبين) وهو واحد من أهم كتب تاريخ عمان، ويبين المؤلف بوضوح أن الشيخ سيف الحرمي قد أرسل ثلاثمائة رجل إلى السيد سعيد بن سلطان لإطفاء الفتنة مسقط ..................... والسلام .

منقول.... من موقع قبيلة آل حرم

اطلاق موقع قبيلة العبادلة يحتوي على وثائق نادرة



http://www.alobaidly.org/

السبت، 20 فبراير 2010

فصلية الواحة التاريخية في عامها الخامس عشر

عرض الاستاذ نزار حسن العبدالجبارباحث آثار سعودي
مع صدور العدد (56) تستكمل فصلية الواحة عامها الخامس عشر من العطاء المستمر في تاريخ وتراث المنطقة ، رغم العقبات والصعوبات فقد تمكنت المجلة بالعزيمة والاصرار المستمرين من تحقيق هدفها وهو إظهار تاريخ وتراث المنطقة المهمل والمغيب.


احتوى هذا العدد على مادة جميلة ومتنوعة تهم من ينقيب في تراث المنطقة ، في هذا العدد يطالعنا سماحة الشيخ محمد الحرز والذي أخذ على كاهله في كل عدد دراسة جنبه مهمة من جوانب تراث المنطقة وخاصة التراث الأحسائي الحافل بالانجازات .كما حمل هذا العدد دراسات ومقالات مهمة ، من أبرزها ما كتبه الشيخ الحرز بعنوان "من نسَّاخ الكتب في الأحساء" بحلقته الأولى بعد أن غاص في الكثير من بطون كثير من الكتب والمخطوطات فجمع مجموعة كبيرة من النساخ باحثاً ومستقصياً .

كما كتب الأستاذ أحمد بن حسين المطلق عن أحد من أبرز علماء الأحساء وأحد مراجع التقليد والذي كرس حياته لخدمة مذهبه ومنطقته، و هو السيد هاشم السلمان والذي عاش بالقرن الثالث عشر وأدرك القرن الرابع عشر الهجري (1246-1309هـ) فقدم الباحث دراسة موجزة عن حياته ومرجعيته وأثره، حيث تعد هذه الدراسة من أشمل ما كتب عنه ، عبر ثلاثة محاور؛ الوضع العلمي والديني في الحساء قبل عصر السيد هاشم، ثم تبعه بالمحور الثاني وهي لمحات من حياة المترجم، وأخيراً الدور الرائد للسيد السلمان في الأحساء. ومن أبرز الدراسات والمقالات في هذا العدد :

• الترجمات العجماء (مغامرة في الجزيرة العربية) نموذجاً – السيد عدنان العوامي - مدير التحرير- حيث يقدم العوامي في هذا العدد بعد أنتهى من معركته مع مؤلف كتاب "وسط الجزيرة العربية وشرقها" بلجريف"للمؤلف وجلاس كروذرز". ومترجمها د.صبري محمد حسن وملاحظاته حول الرحلة، وأخطاء الترجمة التي تحتاج إلى ترجمة .ويذكر السيد عدنان أن سبب ملاحقته لهذه الرحالات وترجماته بغية تسليط الضوء على ما لحق بالمكتبة العربية من دمار بسبب التشويه والتحريف باسم الترجمة.

• يستكمل المهندس جلال الهارون حلقته الثانية حول "قلعة الدمام".

• كما يبحث الكاتب عادل عباس النصراوي الآثار العلمية للسيد أبن معصوم المدني (1053-1120) ، ذلك الأديب الذي أبدع وأجاد في مؤلفاته فصنف في اللغة والنحو والبلاغة وغيرهم، وفي هذا يبحث الكاتب عادل عباس النصراوي "الآثار العلمية لأبن معصوم المدني".

• من دولة قطر يشارك الدكتور فضل العماري متحدثاً عن قطر القديمة وتحديد موقعها في كتب التاريخ والشعر العربي .

• تستكمل الواحة حلقاتها حول القضاء في الاحساء أبان حكم بني خالد بالحديث حول "قضاة القطيف في عهد بني خالد".

• دلمون شغلت العالم القديم والحديث، فيكتب لنا عبد الجبار السامرائي عن علاقة دلمون والسومريين.• قصص تحولت إلى أمثال – خلف أحمد محمود أبو زيد.• الشعر ذلك الكائن الحي – فريد عبد الله النمر.• ويواصل الأستاذ/ حمد القشعمي بحلقته الرابعة قبل الأخيرة حول "الكّتاب السعوديين في مجلة "صوت البحرين".• الجوانب السلوكية والنفسية لمرضى الثلاسيميا العظمى – د.منير بن حسن البقشي.
كما تضمن العدد مجموعة من القصائد الشعرية والإصدارات.

الخميس، 18 فبراير 2010

مقابلة مع احد افراد قبيلة العبادله

مقابلة مع أمراة من بر فارس

... بني تميم بر فارس ما كانوا لعبه... كانوا شيوخ....
... ال نصور و ال حرم اضعفوا قوة بني تميم
العجم زمان اول احكموا مرة وحدة... بس!!!
... عرب فارس ما كانوا يزوجون بناتهم .... لا بحريني و لا كويتي ....
البنات ما يزوجونهم احد ... اول كانوا اشيوخ



الخميس، 11 فبراير 2010

حريه التعبير... هي مطلب أساسي...

حكمه:

قال احد الحكماء:
(تضيء النجوم بمقدار الظلمة في السماء)

مقطع ترفيهي

الاثنين، 8 فبراير 2010

الأحد، 7 فبراير 2010

باي طريقة يكتب التاريخ؟

السبت، 6 فبراير 2010

صور القمر الصناعي و تاريخ مدينة الزبارة

اعتقد باننا وصلنا الى مرحلة يجب معها اعلان اليأس من مراكز البحوث و الدراسات الخليجية فأنه و بالرغم من ثراء منطقة الخليج بالتاريخ و الاثار التي تساعد بشكل كبير في كشف الحقائق التاريخية الا اننا لا نزال نعتمد على روايات و حكايات لا صحة لها لتفسير التاريخ، وموقع مدينة الزبارة التاريخية واحده من المواقع التاريخية القطريه المهمله، ومن خلال استعراضي للصور القمر الصناعي لهذه القرية تيقنت بان الموقع مهم و يجب ان يدرس بشكل علمي و منهجي بحيث ترسل مجموعة عمل تضمن علماء اثار و مهندسين و مؤرخين و يتم رفع الموقع و ترسم له خارطة تفسيلية تبين الطرق الرئيسية و الفرعية و عدد الاحياء و عدد المساكن مع مراعاة المساكن الصغيرة و المتوسطة والقصور، اضافة الى موقع السور الذي يحيط بالمدينة، (فاثار السور موجوده لذا لا داعي للحديث عن روايات تخص شكل السور) و عدد الابراج و الابواب الرئيسية، و عدد الاسواق و تقدير عدد السكان.... وبالتالي الخروج لنا بكتاب يستحق الحديث عنه بانه عمل تاريخي حقيقي... (كفايه خرابيط)... وفيما دراسة الفقراء:



الصورة الاولى:


تبين طول قرية الزبارة و البالغ 1.5 كيلو متر بالضبط.






الصورة الثانية:


تبين عرض قرية 487 متر بالضبط






الصورة الثالثة:

تبين الصورة اجمالي طول السور المحيط بالقرية و البالغ طوله 2.4 كيلو متر.





الصورة الرابعة:

تم تقسيم المدينة الى اربع مناطق طولها 490 متر و عرضها 400 متر تقريبا.


وبعد تقسيم القرية الى اربع مناطق قمنا بترقيم كل المساكن و القصور و الابراج التي بالاسوار و تبين التالي:

المنطقة رقم (1):

عدد المنازل (34)

عدد ابراج السور (5)

عدد القصور (0)

المنطقة رقم (2):

عدد المنازل (68)

عدد ابراج السور (3)

عدد القصور (1)

المنطقة رقم (3):

عدد المنازل (65)

عدد ابراج السور (3)

عدد القصور (0)

المنطقة رقم (4):

عدد المنازل (62)

عدد ابراج السور (8)

عدد القصور (2)

الاجمالي:

عدد المنازل (229) تقريبا و بالتالي 229 * 10 اشخاص = 2290 متوسط اجمالي عدد السكان.

عدد الابراج (19) برج.

عدد القصور (3) تقريبا.

وبحث عن قرية تاريخية جنوب غرب قرية الزبارة حيث الموقع المفترض القرية (فريحه) فلم اجد اي اثر ثم بحثت في الشمال و الشرق (البحر) و الغرب ايضا لم اجد فربما ان القرية فريحة هي احد احياء هذه القرية.

انا لا اعلم لماذا لا يتم دراسة هذه القرى (الزبارة و فريحه) بشكل علمي و من خلال عدد طبقات الاثار يبينون لنا عمر هذه القرية هل عام 1188هـ كما ذكر قاضي الزبارة (عثمان ابن سند) او انها مدينة اقدم من ذلك .... و اين هي قرية فريحة النواة الاولى التي تاسست عام 1166هـ مباشرة بعد اسقاط حكم قبيلة الحرم في البحرين عام 1163هـ على يد ال مذكور و حلفائهم العتوب، حيث سمح للعتوب بعد هذا التاريخ بحرية السفر و الغوص في البحرين دون مضاقية فاسسوا الفريحة ثم الزبارة بعد هجرة سكان البصرة التي احتلت من قبل العجم عام 1187هـ.

لماذا لا يحسم هذا الموضوع ...؟؟؟ الميزانيات متوفرة و لله الحمد ؟؟؟

نداء من هذا المنبر لتكليف فريق علمي لدراسة الزبارة بالتفصيل و الخروج لنا بنتائج علمية (كفاية).

الجمعة، 5 فبراير 2010

مقابلة مع احد مؤرخي بلدة نابند في بر فارس

تبقى الروايات هناك في بر فارس بان الجذور هنا في جزيرة العرب

و بقاء اللغة و الزي العربي دليل على ان القطيعه لم تحدث الا منذ بضع سنوات خلت

فالسفن العربية كانت تروح و تاتي و الناس تهاجر و تعود

فالاسماء نفس الاسماء و الدم واحد و الارض ستبقى عربية ...فقط اذا قرر اراد العرب ذلك