بحث هذه المدونة الإلكترونية

الأربعاء، 6 يناير 2016

وثائق الارشيف الوطني البريطاني تحكي القصة....

عند عودة حاكم بوشهر من الحج تمكن سلطان مسقط من اسره بالقرب من جزيرة قشم.
 
وبعد ان وصل الخبر الى الشيخ أحمد بن ناصر آل مذكور (المطروشي) طلب من حليفه الشيخ صالح زعيم قبيلة (الدموخ) الدوسر بجمع الرجال لمساعدته في السيطرة على الحكم.
 
وفي هذه الاثناء التجا الشيخ حسين آل مذكور (المطروشي) والشيخ نصر آل مذكور (ابن الحاكم) الى الوكالة التجارية الإنجليزية في بوشهر وطلبوا الحماية، وعملوا من داخل الوكالة على جمع الأنصار والثورة ضد عمهم الشيخ أحمد وقبيلة الدموخ.
 
وبالفعل تمكنوا من جمع رجال قبيلة "بني هاجر وبني فلاح" سكان "ري ريق" المنطقة المجاورة وقاموا بالثورة واجبروا الشيخ احمد آل مذكور على الاحتماء بالقلعة.

توقيع: E. Stannus مقيم.بوشهر، 7TH فبراير 1827
 

إلى: الشيخ نصر

الشيخ أحمد ارسل لي مرة أخرى يطلب الوساطة بان يتم ارجاع ممتلكاته التي سلبت اثناء الثورة، ويطالب أيضا بارجاع "خيول" وكل ممتلكات قبيلة الدواسر (الدموخ)،  وانت في وقت سابق وعدت بارسال رسالة تحمل توقيعك تضمن ارجاع هذه الخيول.....ارجوا ارسال الرد بشكل عاجل.

توقيع: E. Stannus مقيمرسالة:بوشهر، 7TH فبراير 1827

لم أتلق أي رد على ما ورد أعلاه.

زارني الشيخ نصر آل مذكور في نفس اليوم، وثناء تداول الحديث، وقال انه يعترض على ادعاء عمه الشيخ أحمد بن ناصر آل مذكور وقبيلة (الدموخ) الدواسر، لكنه اعترف لهم بجزء يسير من الحقوق واعتراض على مطالبة الشيخ احمد في الأراضي حيث ذكر بانه الوريث والمالك الشرعي لهذه الأراضي.


من العقيد ستانس
 للشيخ نصر
 10 فبراير 1827أرغب في لفت  نظركم إلى أني سبق وان قدمت لكم عدة رسائل تتعلق بموضوع اتخاذ القرار في ممتلكات الشيخ أحمد والقبيلة الدموخ الدواسر لحل قضية وحتى الان لم اتلقى أي رد مرضي.

.............. أرجو الإجابة الفورية على هذه الرسالة.
ولم يصل لنا أي رد مكتوب على هذه الرسالة، ولكن استلمنا رسالة شفهية تفيد بأن الرد سوف يصل هذا المساء، أو في فترة ما بعد الظهر، وقد تلقنا معلومات تفيد بأن الشيخ نصر آل مذكور بالفعل قام بالمغادرة.
 
 
تجارة الخيل في البحرين
 بحاجة الى ربطها بجذرها التاريخي
 

 

هناك 7 تعليقات:

  1. (عبدالإله حسن العوضي)
    abdulellahhasan@gmail.com
    نعم نفتخر بأجدادنا الأوائل الذين ساهموا في بناء بلاد الخليج العربي مقدمين الأرواح والغالي والثمين في سبيل ذلك ناشرين الدين والعلم والأخلاق ومحافظين على عاداتهم الجميلة وابتسامتهم المشرقة وقلوبهم الطاهرة من كل غش وحقد وحسد وبغضاء نسأل الله أن يرحمهم ويجزهم عنا وعن ديننا وبلادنا خير الجزاء..

    ردحذف