بحث هذه المدونة الإلكترونية

الجمعة، 15 يناير 2016

الشيخ أحمد بن خميس المطروشي يخطط من نواحي البصرة الهجوم على بوشهر...

تتعلق الرسالة بنوايا الشيخ أحمد بن خميس وأفعاله ضد شيخ بوشهر. يصف تايلور مناقشته مع الشيخ أحمد، بما في ذلك تأكيدات على الحيادية البريطانية في الأمر.
 

 

 
 
الى:
كونونيل هنوس
المقيم في بوشهر
المكتب السياسي
 
سيدي،
 
استلمت بالأمس خطابكم الشريف المؤرخ في (29 june) ردا على الحوار الذي دار في (19) من هذا الشهر بخصوص نوايا الشيخ أحمد (بن خميس آل مذكور)، حيث انه اخبرني بنيته في زيارة بوشهر، والذي يظهر من الاستخبارات المكتوب والمنقولة في المستندات الرسمية من هذه الوكالة اصبح اتخاذ القرار امرا ملحا.  
 
الشيخ أحمد في وقت اتصاله بي اثناء زيارته الى الوكالة كشف لي بعض الحقائق واعرب لي عن ثقته التامة باتخاذنا موقف الحياد التام وعرض في الوقت ذاته عن شعوره الطيب نحو امتنا.  
 
وفي ردي أبلغت الشيخ أحمد باني لا استطيع ان اضمن له شيء لي من صلاحيتي، ونصحته بالاتصال بكم لمره واحدة وان ينتظر الرد، وهذا لن يكون التزام بالنسبة للشيخ. وفي المحصلة النهائية وضحت له بانه بقي لي فقط التواصل مع المقيم في بوشهر دون أي تأخير وهذا ما تم بالفعل، وجميع النتائج كانت خارجة عن ارادتي.
 
والشيخ تركني على ما يبدو مقتنع بالترتيبات الخاصة به، ونحن ببساطة اعترفنا بالحقوق التي كان يطالب بها لنفسه ونامل ان يكون قد احس بحيادنا...
 
النجاح او الفشل في مشروعه في بوشهر كان ملاحظا في خطابك واهميته بالنسبه لدولتنا، لذلك انا كممثل لا امتلك الاستعدادات او الفكرة، وواجبنا يكمن في منعه وزجره والتعقل وفي حالة تطورت الأمور بشكل تدريجي سنسعى لاحتوائها. 
 
يجب على الشيخ أحمد ان يكون على تواصل رسمي بكم.
 
يشرفني سيدي
خادمكم المخلص
 
البصرة
25 يوليو 1825م  
 
 

هناك 10 تعليقات:

  1. Such intentions of the sheikh are due to the several reasons. However, none of them is a valid reason for such actions. The experts http://livecustomwriting.com/blog/top-10-places-to-visit-in-america will give more data.

    ردحذف