بحث هذه المدونة الإلكترونية

الأحد، 13 سبتمبر 2015

هل يستطيع فحص DNA تصحيح الواقع الاجتماعي في منطقة الخليج....؟

بقلم/ جمال خالد الهارون.

خلال القعد الأول (الحالي) من القرن الحادي والعشرين، اصبح فحص الجينات الورثاية للبشر DNA متاح لعامة الناس بتكلفة زهيدة وعملية فحص بسيطة جدا، فما على الراغب بالفحص الا فتح حساب الكتروني في موقع شركة Family Tree DNA على شبكة الانترنت و تسجيل طلب الفحص في قاعدة بيانات الشركة التي تقوم مباشرة بارسال كبسولة الفحص الى العنوان البريدي الخاص بصاحب الطلب لتصل هذه الكبسولة خلال ايام قليلة.

اما عملية اخذ العينة فهي من اسهل ما يمكن بحيث تتم بشكل شخصي دون الحاجة لاي مساعدة، فما على الفاحص الا اخذ عينة من لعابه عن طريق كشط الخد من داخل الفم بفرشاة الفحص الموجودة داخل كبسولة وبعد ذلك يتم اعادة الفرشاة الى داخل الكبسولة واعادة ارسال الكبسولة الى شركة   Family Tree DNA بالبريد طبعا.
 
فعلا انها عملية بسيطة جدا لا تحتاج الى الكثير من الجهد او المال، لكن في واقع الامر ان هذه العملية البسيطة  فجرت ما نستطيع ان نسمية ثورة على المستوى الاجتماعي في منطقة الخليج العربي خصوصا ومحيطها الجغرافي بشكل عام.

 فشعب هذه المنطقة العربية الذي بنيت شخصيته الاجتماعية على اساس قبلي عرقي  تكفل الموروث الثقافي بالمحافظة على هذه الشخصية لمئات او الاف السنين، بدى مستثارا مبهورا بفكرة فك شفرة الزمن واستعراض الانتماء القبلي التاريخي من خلال هذا الفحص بل واثبات او تاكيد الموروث العرقي الاجتماعي، فعلا انه امر مثير ان يستطيع مثلا من ينتمي الى أل البيت ان يحدد بكل دقة عدد الاجيال الجينية التي تفصل بينه وبين جده الاعلى علي بن ابي طالب رضي الله عنه او ان يحدد المنتمي الى بني وائل مثلا زمن الالتقاء بكليب او بزير سالم !!

فعلا انه امر مثير، اشعل حمى الفحص بين افراد واسر وقبائل المنطقة وبدأت المئات من كبسولات الفحص تسافر ذهابا وإيابا بين مركز شركة Family Tree DNA وبين دول الخليج، واصحاب هذه العينات ينتظرون نتائج الفحص المحسومة سلفا بالاعتماد على اصالة المورث العرقي.
 
لكن ومع ظهور اول النتائج بدت الامور مختلفة جدا او على اقل تقدير غير مفهومه. البشر عدة مجموعات تم توزيعهم على الابجدية الانجليزية هناك بشر على السلالة A وهناك B و هناك مجموعات أخرى C,E,J,G,Q,N,Q,H الى اخره !!، هذه الاحرف ما هي الا اجداد لكل البشر هم في الاساس ابناء يجتمعون في الاب الجيني ادم الذي عاش قبل 60 الف عام، المشكلة هو ان التوزيع على هذه الاحرف الاجداد قد اصاب نتائج فحص اهل منطقة الخليج !!
 
فعلا حدث هذا ، فقد خرجت النتائج غريبة جدا وزعت ابناء العمومه العرقية التقليدية على اجداد جينين مختلفين لا يلتقون الا في ادم !!  فخرجت النتائج لتجعل المورث العدناني المستعرب اب او ابن للمورث القحطاني العارب في بعض الاحيان (بحسب قراءة النتائج وتحليلها) او وزعت الموروث العدناني والقحطاني على سلالات مختلفة في احيان اخرى!!.
 
هكذا جاءت النتائج ، والان وبعد عدة سنوات من خروج اول النتائج الخليجية العربية يبدو اثر نتائج فحص DNA شديد الوضوح على الواقع الاجتماعي في المنطقة ، فاليوم بدانا نجد في منتديات الانترنت منتديات جينية تبوب اقسامها على اساس المجموعات الجينية البشرية " قسم للسلالة J وقسم للسلالة R " بدلا من التبويب التقليدي لمنتديات الانساب السابقة التي كانت تاخذ من اسماء القبائل اداة للتبويب والتقسيم، بل اننا نجد منتدى للكل سلالة يكون اعضاء هذا المنتدى من نفس السلالة . وقد امتد هذا الواقع الجديد الى وسائل التواصل الاجتماعي وصولا الى نقاشات مباشرة في وسائل الاعلام بل وفي المجالس الخاصة .
 
والسؤال المطروح الان، هل سيساعد فحص DNA في تصحيح الواقع الاجتماعي الخليجي وفرض روح متسامحة تؤمن بالعلم والمنهج وتتعامل مع الاخر على اساسه ، ام اننا سننتقل الى واقع اشد تعصب يجعل من الانتماء العرقي العلمي الجديد اساس لمزيد من العصبية الجاهلية النتنه !!.
 
اتمنى ان يكون التصحيح هو مستقبلنا

 
 

هناك تعليق واحد: