بحث هذه المدونة الإلكترونية

السبت، 26 أبريل 2014

تضحية الشيخ مذكور النصوري من اجل ضمان عروبة جزيرة البحرين....

من : القائم بالاعمال في بوشهر
الى : وزارة الخارجية
 
التاريخ : 19 ذي القعدة 1286هـ
 
 (سري)
 
جلالة الملك ان الشيخ مذكور النصوري حاكم بندر عسلوه وطاهري وكابندي من جهة القائمين بالاعمال التابعين لفارس، وهو سني متعصب جدا وربما يكون قد تمرد، حيث اني ومنذ مدة كنت في صحراء بوشهر (دشت) وارسلت شخص الى البحرين وسمعت بان الشيخ مذكور كتب الى باليوز الانجليز عن يشرح عن تحركاتي ومامورتي والشخص الذي ارسلته الى البحرين، وحيث ان منطقة صحراء بوشهر (دشت) مجاورة للشيخ مذكور وتشهد حالة احتقان عداوة شديدة بين المذهب السني والشيعي، لذا جئت الى بوشهر، ووضح نصير الملك بالتفاصيل تردده على باليوز الانجليزي ووصول اخبار اليه بخصوص احوال البحرين، وقد سمع الميرزا محمد خان بعضا من هذه التفاصيل ايضا، وظهر في هذه الاوقات رجل من أهل البحرين اتي الى بوشهر، والمذكور من رجال الشيخ مذكور النصوري، وكانوا في البحرين للتواصل مع كابتن الاسطول الانجليزي وحاكم البحرين الشيخ عيسى بن علي آل خليفة، وكانوا ادلة له حتى يتمكنوا من اظهار ان حيدر خان لا يخدم الدولة الفارسية، وتوسل الى الباليوز الانجليزي بان دولة ايران اذا استولت على البحرين فانها ستعامل جميع العتوب بعنف وقمع، وان حكومة البحرين ستعطى الى الشيعة، وكان الشيخ عيسى آل خليفة قد علم بما فعل حيدر خان، وكتب جواب اعتراض ضد حيدر خان وتم تسليم الخطاب الى وكيل الشيخ مذكور النصوري الذي اوصله الى كابتن الاسطول الانجليزي الذي ارسله الى بوشهر .......... وعند ذلك وصل مركب صغير من الشيخ مذكور النصوري وخطاب من المشار اليه موجه الى باليوز واعطوه له، ولا نعلم مضمون هذه الرسالة، ولكن تغير باليوز في الحال، وقال ان هؤلاء ينتظرون في ميناء البحرين، وانه بعد يومين او ثلاثة ايضا ذهب وسلم لمركب رجالكم رسائل، وكان رجال الشيخ مذكور النصوري موجودين خلال المدة التي توقف فيها باليوز، وقد شملهم بعطف كامل ومن معرفة هذا التفصيل لم يتقدم جملة عمل البحرين من الشيخ مذكور، وقد سمعت من المندوبين التابعين لفارس ايضا في موضوع الحكومة وغيره دفاع عنه، وكان خلافهم فيه ايضا خافيا وقد عرضت عليكم الامر ايضا للاطلاع، وقد تم عرضه في 19 من شهر ذي القعدة 1286هـ.

الختم
محمد مهدي
 
ويذكر احفاد الشيخ مذكور في مذكرات منشورة لهم عن تلك السنوات التالي:
 
... توجد قرابة وصلة نسب بين آل نصور وحكام البحرين لذا قام الشيخ عيسى بن علي آل خليفة بإرسال دعوة للشيخ مذكور لزيارة البحرين ولهذا ارسلت سفينة الى بندر بستانه، وكان من بين الوفد البحريني الذي وصل الى منطقة بر فارس لمقابلة الشيخ مذكور احد اعيان اسرة (آل فخرو) اضافة الى أحد افراد الاسرة الحاكم بالبحرين....... وسافر الشيخ مذكور الى البحرين وعد وصوله كان في استقباله موكب مكون من عشرين فرس رافقته حتى دخول قلعة الرفاع... انتهى. 
 
وكان ثمن التضحية
 اعدام الشيخ مذكور النصوري

قلعة الرفاع
(قلعة جبارة الهولي سابقا)
 حيث مكان استقبل
 الشيخ مذكور النصوري رحمه الله

 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق