بحث هذه المدونة الإلكترونية

السبت، 29 يونيو 2013

تاسيس بلدة الوكرة... في تقارير الارشيف البريطاني


بقلم: جلال خالد الهارون
 

توطئة:

الوكرة لفظة عربية فصيحة بمعنى مكان الاختباء، أصلها مشتق من (الوكر) فيقال وكر الطائر، أي عشه، ووكر الفقير، أي مسكنه، ووكر القوم، أي المكان الذي يختبئون فيه، والوكرة المعنية في هذا البحث قرية صغيرة تقع على الساحل الشرقي لدولة قطر، وتبعد الوكرة عن العاصمة الدوحة قرابة 20 كلم تقريبا في الناحية الجنوبية الشرقية، ومما يثير الانتباه ايضا وجود موضع بالقرب من الوكرة يسمى (الوكير) تصغير (وكر) وهو موضع يقع خلف بلدة الوكرة في الصحراء بعيدا عن الساحل بمسافة تصل الى قرابة 10 كلم في الناحية الجنوبية الغربية، ومن خلال التحليل اللغوي لهذه المسميات الجغرافية نعتقد بان السكان الأوائل كانوا يتخذون من هذه المنطقة مكان للاختباء عن الاعداء القادمين من البحر خصوصا مع وجود مياه ضحلة وحواجز رملية تعيق اقتراب السفن الكبيرة من هذا الساحل واما (الوكير) فربما انه كان بمثابة مخبأ مؤقت في الصحراء لسكان الوكرة بعيدا عن الساحل.

الوكرة قرية صغيرة اخذت اسمها من جبل الوكرة الذي بنيت بالقرب منه، وهذه القرية واحدة من سلسلة قرى قطرية كثيرة حديثة النشأة، فقرية الوكرة لم تكن موجودة وقت كتابة تقرير كنبيهاوزن ممثل شركة الهند الهولندية (فوك) المحرر في عام 1166هـ الموافق (1752م) حيث ان هذا التقرير يبين بان ساحل قطر كان في هذه السنة عبارة عن ساحل مهجور لا توجد به أي قرية عامرة، وهذا لا ينفي وجود قبائل من البدو الرحل فيها، كذلك يفهم من هذا التقرير المفصل بان بداية الاستيطان الحضري في قطر تم بشكل تدريجي بعد ان استطاع الشيخ ناصر آل مذكور حاكم بوشهر من اقناع حلف العتوب في القرين (الكويت) بالانضمام الى اسطول بوشهر الحربي الذي تم تجهيزه بهدف انتزاع جزيرة البحرين من يد حكامها الهولة بشرط السماح للعتوب بعد ذلك بحرية الغوص على اللؤلؤ في هيرات البحرين دون دفع أي ضرائب، وبالفعل وافق العتوب على هذا الاقتراح وانضموا الى اسطول الشيخ ناصر آل مذكور وتمكنت هذه القوة من انتزاع جزيرة البحرين من يد عرب الهوله في عام 1163هـ الموافق 1749م.

قال كنبيهاوزن([1]):

... متى تجاوز المرء البحرين التي تحدثنا عنها في مناسبة أخرى، نقول فقط ان ارصفة اللؤلؤ تصل الى صير (راس الخيمة) عند راس مسندم وتقع ثلاث مدن بين القطيف وبين صير على الساحل، هي السر وجوهر والشارقة، وتتألف كل واحدة منها من بضعة بيوت فقط، ويحمل اليها التمر والارز من البصرة لتبيعها لعرب الصحراء وغواصي اللؤلؤ... انتهى.

ولكن بعد مرور قرابة ثماني (8) سنوات تقريبا على كتابة تقرير "كنبيهاوزن" رصد لنا الرحالة كارستن نيبور في تقريره المحرر في عام 1174هـ الموافق 1761م ظهور ثلاث قرى حديثة ظهرت على سواحل شبة الجزيرة القطرية هي الحويلة والفريحة واليوسفية، ويفهم من ذلك بانه وبعد ان تمكنت قوات الشيخ ناصر آل مذكور من الاستيلاء على جزيرة البحرين وضم اراضيها الى مشيخة المطاريش في بوشهر، هاجرت فرقة صغيرة من عرب العتوب الى سواحل قطر الشمالية المقابلة للبحرين وهناك انضمت لهم بعض فروع بني خالد وبعض سكان واحة الاحساء واسسوا هناك القرى الثلاث المشار لها انفا، تم ذلك بعد عام 1166هـ.

قال كارستن نيبور ([2]):

... قطر وهو مرفأ على الشاطئ نفسه، قبالة جزيرة البحرين، يدفع سكان هذه المدينة 3000 ريال سنويا لشيخ بوشهر، بغية الحصول على اذن لصيد اللؤلؤ على شاطئ البحرين، وسيرد ذكر هذه المدينة لاحقا، ولعلها لا تخضع لقبيلة بني خالد... تعيش قبيلة آل مسلم العربية بين ملك قبيلة بني خالد وبلاد عمان، وتخضع لها الأماكن التالية: قطر، الحويله، اليوسفية، وفريحة، كما تعيش قبيلة أخرى صغيرة لا تثير حسد جيرانها لأن بلادها جدباء... انتهى.

وبما ان عتوب القرين "الكويت" كانوا خاضعين لحكم الامير عريعر بن دجين الخالدي حاكم الاحساء لذا اعتقد بان كل هذه الاحداث، بداء بالمشاركة في غزو البحرين وانتهاء بتأسيس القرى الثلاث على سواحل قطر الشمالية كان بعلم ومباركة شيخ بني خالد، الذي عين شيوخ آل مسلم الخوالد امراء على قطر الناشئة حديثا ويبدو لي ان ذلك تم بشكل تدريجي مترافقا مع ازدهار الحركة الاقتصادية فيها. وقرابة عام 1182هـ الموافق (1768م) هاجر الشيخ خليفة بن محمد العتبي يرافقه الشيخ رزق الخالدي الى قطر نتيجة لتورط الشيخ خليفة بن محمد العتبي جد أسرة آل خليفة حكام البحرين بثأر جديد مع الهولة بعد قتل احد تجار قبيلة آل نصور حكام بندر كنكون ([3])، ونتيجة لهذه الحادثة اسس آل خليفة بلدة الزبارة على الساحل الشمالي لدولة قطر ايضا في عام 1188هـ ومما ساعد في ازدهار الزبارة أيضا واتساع الرقعة العمرانية فيها احتلال الفرس للبصرة في عام 1192هـ واضراب الاوضاع في قرى نجد نتيجة قيام الحركة الوهابية السلفية فيها، فهاجر الكثير من سكان البصرة ونجد الى مدينة الزبارة مشكل بذلك النواة الاولى لسكان قطر حاليا([4]).   

قال عثمان ابن سند:

... وفي عام مبارك البدء و الختام ارخه ختام ود و سلام، (1188هـ) انتقل ابو هذا القمقام (اي والد ابن رزق) الى الاحساء من البحرين، وصار فيها بمنزلة الانسان من العين فأتد فيه الاوتاد واجزل فيها الارفاد، وبذل فيها المعروف على المجهول والمعروف وحصل له ببركة هذا الغلام (اي احمد رزق) اتم الاكرام من الحكام .... فما هي الا ايام كأنها للطافتها طيف منام حتى انتجع ابو هذا السيد الهمام منتجعا منه بروق العز لائحة وأرواح الكرامة في اندائه فائحة.... بعد ان عمل الرأي فيه ان يتخذه منزلا ويصطفيه، أم يتركه ولا يأتيه و وافقه على تدبيره في اتخاذ ذلك المنتجع وتعميره خليفة بن محمد أشرف بني عتبه الحائز من رتب الفضل أرفع رتبه فتعاضدا بعد الاستخارة وتسديد سهام الاستشارة على تعميره وتسميته بالزبارة فعمراه واحكما منه العمارة... انتهى.

نتائج التنقيبات الأثرية تؤكد حداثة القرى القطرية:


 

ربما يحتج البعض بالقول بان التقارير الاوروبية لا ترقى لان تكون حجة قطعية على حداثة نشأة القرى القطرية الثلاث (الحويلة والفريحة واليوسفية)، لذا ولقطع الشك باليقين نعزز هذه النتيجة باختصار شديد باستعراض نتيجة اعمال التنقيب الذي تم في هذه القرى بواسطة ادارة المتاحف والآثار القطرية التي قامت بإنجاز أعمال التنقيب في مدينة الزبارة ومدينة الفريحة في عدت مواسم متتالية خلال الفترة من (2001 – 2003م) واثناء عمليات التنقيب تلك تم الكشف عن العديد من اساسات البناء والكسر الفخارية وقطع البورسلين الى جانب قطع الزجاج والمتفحمات وقطع المعادن، وكانت اقدم قطعة نقدية عثر عليها في الزبارة عبارة عن عملة نقدية عثمانية تعود الى عام 1203هـ، وبمقارنة ذلك مع ما تم الكشف عنه في مدينة الفريحة تبين لفريق البحث وبدون ادنى شك ان تاريخ القريتين يعود لمرحلة تاريخية واحدة يمكن تقديرها ما بين القرن الثامن عشر والتاسع عشر الميلادي (1700-1800م) وهذا مطابق تمام لما رصدت لها المصادر التاريخية وتم استعراضه بشيء من التفصيل أعلاه ([5]).

 

قطر تحت سيطرة الدولة السعودية الاولى:

وفي عام 1202هـ أي بعد مرور نحو (14) سنة على تأسيس مدينة الزبارة هاجمت القوات السعودية اطراف قرى قطر بقيادة سليمان بن عفيصان، ولكنها لم تتمكن من اقتحام القرى المسورة ولكنها استطاعت بث الرعب في قلوب السكان.

قال حسين بن غنام ([6]):

... وفيها (1202هـ) غزا سليمان بن عفيصان وجمع من الموحدين، وكانوا لأهل قطر في تلك الغزوة مريدين، فأسرع في سيره لأجل قضاء الوطر، فلم يلبث أن صبح الغارة آل أبي رميح من أهل قطر، فدهمهم في تلك الأرض على اغترار، فلم يتقدم قبله انذار، وحصل منهم للحرب بدار، وجولان دون المال والأعمار، حتى أراد الله للمسلمين عليهم الانتصار، فانهزموا وولوا الأدبار، وقتل منهم نحو خمسين، وأخذ جميع ما عندهم من الغنم والسلاح والأمتعة والركاب، ورجع نبيل المطلوب وآب... انتهى. 

واستمرت هجمات القوات السعودية على قرى الاحساء والقطيف وقطر حتى عام 1212هـ، مما استدعى تحرك الدولة العثمانية التي ارسلت حملة بقيادة والي بغداد علي باشا كتخدا الذي ارسل الى أعيان مدينة الزبارة يطلب مساعدتهم في حرب السعوديين، وبالفعل استجاب آل خليفة وآل رزق شيوخ مدينة الزبارة، وارسلوا العساكر والهدايا والاموال الى الوزير علي باشا كتخدا، ولكن هذه الحملة فشلت في حصار الجيش السعودي وبعد الهزيمة فر الوزير العثماني الى بغداد وعندما بلغ هذا الخبر اهل الزبارة هاجروا الى جزيرة البحرين خوفا من العقاب([7])، ودخلت القوات السعودية مدينة الزبارة ودمرتها تماما.

قال ديفيد سيتون([8]):

... في 23 نوفمبر 1801م الموافق 24 جمادى الاخر 1216هـ

... وقد ترك الجزيرة (البحرين) الشهر الماضي كبار رجالاتهم (العتوب) برفقة تابعيهم، بعدد يربوا على 4000 شخصا واتجهوا للاستيطان في الزبارة، ولكنهم اكتشفوا أن الوهابيين قد دمروها تماما فعادت أعداد كبيرة منهم مرة أخرى... انتهى. 

وكما هو مذكور في مختلف المصادر التاريخية فان أهل قطر في تلك الفترة انقسموا الى فرقتين فرقة ناصرت آل خليفة وهاجرت الى جزيرة البحرين وفرقة ثانية اثرت البقاء في قطر وناصرت الدولة السعودية الأولى ومن اشهر مناصري الدولىة السعودية رحمة بن جابر الجلاهمة، وخلال هذه الفترة هاجمت القوات البريطانية والعمانية والفارسية في قصة يطول شرحها القرى القطرية الموالية للحكومة السعودية في كل من الحويلة والفريحة واليوسفية فهاجر السكان من شمال قطر الى جنوبها وتأسست هناك في خاصرة قطر مدينة البدع (الدوحة) خلال تلك الفترة.

مدينة البدع:

لا استطيع الجزم بتاريخ تأسيس مدينة البدع (الدوحة) ولكنه وحسب علمي القاصر فان اقدم ذكر لها كان في عام 1801م الموافق (1216هـ) خلال فترة سيطرة الدولة السعودية الاولى على شبة جزيرة قطر خلال الفترة الوقعة بين عامي (1212-1231هـ) وخلال هذه الفترة تفيد المصادر الانجليزية([9])، بان مدينة البدع كانت عبارة عن حصن صغير له سور وبرج واحد مربع على التل الشمالي، وفي الوادي متراس به مدفعان وعلى التل الجنوبي يوجد كوخين كبيرين لهما نوع من انواع الدفاع، وعلى بعد نصف ميل الى الجنوب يوجد برج مربع به سارية العلم، وكانت مدينة البدع في ذلك العام تحت حكم الشيخ سالمين بن ناصر شيخ قبيلة السودان وهي قبيلة عربية تقييم اصلا في ابوظبي.

قال ديفيد سيتون([10]):

... في 02 ديسمبر 1801م الموافق (1216هـ)

... في الظهر رسونا عند خليج البدع على بعد 10 أميال من الساحل ... وفي المساء صعدت على متن سفينة الامام "زيماس" الذي اقترح ارسال رجل الى الشاطئ للتفاوض مع السودان بشأن المركب والبارود، فعلقت بأن السودان قراصنة ولا يستحقون التعامل معهم بل سيكون أمرا عظيما أن يتم تحطيم مراكبهم لمنع مزاولتهم للقرصنة في المستقبل... انتهى. 

ونستطيع ان نستنتج من خلال استعراض بعض نصوص التقارير الانجليزية بانه وبعد سقوط الدولة السعودية الاولى قرابة عام 1231هـ وتوسع نفوذ آل خليفة حكام البحرين مرة ثانية في شبة جزيرة قطر لشغل الفراغ الذي خلفه انسحاب السعوديين، واجه الشيخ عبدالله بن أحمد آل خليفة مقاومة من سكان البدع الذين اصبحوا وفقا لوصف المصادر الانجليزية خاضعين لشيخ قبيلة آل بوعينين محمد بن خميس البوحسين آل بوعينين الذي كان مستقلا تماماً عن نفوذ حاكم البحرين الشيخ عبدالله بن آحمد آل خليفة، وكان ملتزما باتفاقية السلام البحري التي الزم بها شيوخ الخليج العربي بعد تدمير معاقل القواسم في عام 1820م، وهذا التغيير في السلطة في البدع دليل ارتباط قبيلة السودان بالقواسم الذين تعرضوا خلال تلك الفترة للعدد من الحملات بدعوا مكافحة القرصنة.

قال الملازم هنيل([11]):


......في كانون سنة 1823م (1238هـ) قام الملازم ماكلويد بزيارة البدع (الدوحة) اثناء جولته على طول الساحل العربي التي ستجد وصفها التفصيلي في تاريخ عمان المتصالحة ووجد هذا المكان الذي كان معترفا باستقلاله عن البحرين وخاضع بالتالي لمعاهدة السلم الشاملة لسنة 1820م تحت حكم شيخ من آل بوعينين.... انتهى.

 

قال الملازم هنيل ([12]):

.... قام محمد بن خميس آل بوعينين في (البدع) الدوحة بقتل مواطن من البحرين، فأمر شيخ البحرين بالقبض عليه وسجنه لكن قبيلته رفضت ان تسلمه وتمردت، في أيار سنة 1828م (1243هـ) استطاع الشيخ عبدالله آل خليفة بعد ان دمر حصني آل بوعينين في الدوحة ان ينقلهم منها الى قرى الرويس والفوريط حيث اصبحوا تحت سيطرته المباشرة... من الواضح بان حاكم البحرين الشيخ عبدالله بن أحمد آل خليفة لم يرق له استقلال آل بوعينين في البدع فدخل في نزاع معهم انتهى الى تدمير قلعتي البدع ونقل قبيلة البوعينين الى قرية الرويس شمال شبه جزيرة قطر حتى يسهل على حاكم البحرين ضبط تحركاتهم... انتهى.

 

ووفقا للمصادر التاريخية فان قبيلة آل بوعينين لم تقبل الخضوع لسيطرة حاكم البحرين لذا هاجرت بعد بضع سنوات الى جبل الوكرة بقيادة الشيخ علي بن ناصر آل ناصر البوعينين وتم تأسيس بلدة الوكرة واستمر وجودهم في الوكرة حتى قرابة عام 1845م الموافق (1260هـ) وفي اعتقادي بان قيام الدولة السعودية الثانية ساعد في استقرار الوكرة ومنع هجوم شيخ البحرين على قبيلة ال بوعينين.

قال الملازم كامبيل 1845م الموافق1260هـ ([13]):


... قرية الوكرة لم تكن موجودة في وقت اعداد المسح السابق، اذا انها تاسست بعد ذلك بواسطة شيخها الحالي المدعو علي بن ناصر الذي كان هو و قبيلته البوعينين يسكنون البدع، ولكن تركوها نتيجة تعرضهم للإهانة من شيخ العتوب حيث هدمت منازل شيخهم واتباعه، وتم التفكير بإجبارهم على الانتقال الى البحرين، ولترتيب الاحتياطات الضرورية لمنع هذا الهجوم، قام الشيخ على بن ناصر وقبيلته بالاستيلاء على موقع اقامته الحالي عند سفح جبل الوكرة، وتقع القرية على ساحل مفتوح، وعلى كل حال لا نستطيع الاقتراب من الموقع بسفننا الحربية لأكثر من 3 اميال نتيجة لوجود صفوف من الحواجز الخطرة بالقرب من الساحل، والمكان محصن بواسطة قلعة صغيرة مربعة محاطة بثلاثة ابراج وتقع في وسط القرية المحاطة بسور به مجموعه ابراج موزعه، وبجانب السور اثنين اخرين منفصلين احدهم مرتفع قيلا يحمون بئر الماء الذي يزود السكان بالماء، وهذا المكان به 250 منزل خاصة بصيادي اللؤلؤ والبدو الذين يتواجدون احيانا هنا، لذا بالإمكان جمع 500 الى 600 مقاتل.

 

ويبدو بان قرى قطر الجنوبية (العديد والبدع والوكرة) كانت مستقلة تماما وتمثل ملجئ للقبائل المستقلة والرافضة لسلطة كل من شيخ ابوظبي وشيخ البحرين.

 

تقرير الملازم A. B. KEMBALL

من عام 1832  الى عام 1843م

(1247-1259هـ)

 

.... منحت مواقع كل من العديد والوكره تسهيلات خاصة بوصفهما مناطق يلجا اليها القراصنة وأشخاص خارجين عن القانون، والذين كانو يعتقدون بان قواتنا البحرية لا يمكن ان تطالهم، وبدأت تظهر الاثار السبية لانسحاب القبيسات من ابو ظبي، وتوطيد أنفسهم في المنطقتين آنفتي الذكر، شرع جاسم بن جابر الرقراقي وهو من القبيسات، مع اثنين آخرين وهما سهيل بن عطيش وعلي الهولي، كل بمفرده ولكل منهم قارب صغير تحت امرته يضم ما بين 12 الى 18 رجلا جلهم من بدو الداخل بأعمال سلب ونهب...

 

وبغية ازالة الانطباع بان المنطقة الواقعة بين راس ركن والعديد من هذا الساحل المتشعب والخطر منيعة على طراداتنا، تم ارسال سلوب حربي وسكونه لمحاولة الوصول الى هناك، ونجحنا بعد ان سلكنا المياه الضحلة بصعوبة بالغة، في الوصول الى اطراف البدع والوكره والعديد وعدنا بالسلامة، وتم الزام حكام تلك المناطق سالمين بن ناصر (السويدي حاكم البدع) و على بن ناصر (البوعينين حاكم الوكرة) وخادم بن نهيمان (القبيسي حاكم العديد) انفسهم بان يبذلوا اقصى ما يستطيعون للقبض على مراكب القراصنة وطلب من هذا الاخير ان يقدم ضمانه عبر وكيله (محمد بن عطيف) بما ان الزعيم كان متغيبا، على شكل مبلغ من نقود او املاك تصل الى 600 دولار وان تعاد عند تنفيذ تعهده وانتهاء مهمته وان يبحر اسطول من قوارب العتوب مجهز بالرجال والعتاد في اثر القراصنة، اعلن قادة الاسطول بانهم على اطلاع ومعرفة واسعة بالاماكن السرية للقراصنة، .... وبعد انقضاء عدة شهور على ذلك استرجع شيخ الوكرة (علي بن ناصر البوعينين) قيمة الضمانة التي فرضت عليه، باستثناء 227 دولارا اعتيدت في أيار من عام 1838م، وابلغ الآخرين بأنه سيتحمل مسؤولية ما يرتكبه هؤلاء من أعمال في المستقبل.

 

بعد ذلك أخذ زعيم ابوظبي 3 افراد من عصابة جاسم بن جابر في عهدته في اثناء قيامهم بقرصنة على قارب تابع لأبوظبي نتج عنها خسائر بالأرواح وبعد احتجازهم في السجن لأربعة شهور مات خلالها احدهم اطلق سراح الاثنين الاخرين، وصادر قاربهم الذي احرقه على الشاطئ ... واعلن شيخ ابو ظبي بحضور ضيفه عيسى بن طريف وربما بتحريض من الامام (سعيد) والذي ابقى على اتصالات لبعض الوقت مع الافراد الساخطين من عائلة الشيخ عبدالله بن احمد آل خليفة، عن رغبته للمقيم في الانضمام الى قضية عيسى بن طريف، ولكن المندوب ابلغه انه لا يستطيع ان يوافق ما لم تصادق الحكومة البريطانية على ذلك..... استفاد الشيخ خليفه  شيخ ابوظبي في النهاية من الموافقة التي منحه اياها المندوب في تبني اجراءات ضد العديد التي احتمى بها من انسحب من قبيلة القبيسات من ابوظبي، وافلح في مباغتتهم وقتل 50 منهم وجعل من المكان مقفرا فقد دمر الحصون والابنية، ورمى بالجثث في الابار . 

 

.... استوطنت قبيلة البوعينين كلها الذين يصل عددهم الى 300 عائلة وهم من سكان الوكره على ساحل قطر، تحت قيادة زعيمهم علي بن ناصر بعد ان أخلوا المكان ودمروه في اذار من عام 1838م في ابوظبي لقد تبنوا هذا الاجراء بغية تجنب تبعات محتملة لسلوكهم المتمرد الذي استمر طويلا حيال الشيخ عبدالله بن احمد آل خليفة، من البحرين، الذين وبعد ان ابعد من الجزيرة الى خور حسلن على بر قطر زاد نفوذه على الساحل القطري وجاء بسكانه الى مزيد من النفوذ والسيطرة .......

 

ملحق الوثائق:

 





[1] . سلطنة هرمز العربية، تاليف ابراهيم خوري، المجلد الثاني، اصدارات مركز الدراسات والوثائق، راس الخيمة عام 1999م، الوثيقة الخامسة – هولندية، الصفحة 228.
[2] . وصف أقاليم شبه الجزيرة العربية، كارستن نيبور، مؤسسة الانتشار العربي، بيروت – لبنان، الطبعة الاولى عام 2013م، ترجمة مازن صلاح، الصفحة 300.
[3] . TRANSACTIONS OF THE BOMBAY GEOGRAPHICAL SOCIETY FORM 1836 TO 1838.
[4] . سبائك العسجد في أخبار احمد نجل رزق الاسعد، تحقيق د. حسن بن محمد بن علي آل ثاني، الدوحة 2007م، منشورات مركز قطر الفني.
[5] . قطر عبر عصور ما قبل التاريخ والعصور التاريخية، د. منير يوسف طه، دار العرب للدراسات والنشر والترجمة، الطبعة الاولى 2012م، دمشق- سوريا، الصفحة 582.
[6] . تاريخ ابن غنام، تأليف العلامة الشيخ حسين بن أبي بكر بن غنام، الطبعة الاولى 2010م، منشورات دار الثلوثية للنشر والتوزيع، المملكة العربية السعودية – الرياض، المجلد الثاني، الصفحة 874.
[7] . سبائك العسجد في أخبار احمد نجل رزق الاسعد، تحقيق د. حسن بن محمد بن علي آل ثاني، الدوحة 2007م، منشورات مركز قطر الفني.
[8] . يوميات ديفيد سيتون في الخليج 1800-1809م، تحقيق د. سلطان بن محمد القاسمي، الطبعة الاولى 1994م، الصفحة 38.
[9] . يوميات ديفيد سيتون في الخليج 1800-1809م، تحقيق د. سلطان بن محمد القاسمي، الطبعة الاولى 1994م، الصفحة 40.
[10] . يوميات ديفيد سيتون في الخليج 1800-1809م، تحقيق د. سلطان بن محمد القاسمي، الطبعة الاولى 1994م، الصفحة 40.
[11] . وثيقة انجليزية مرفقة بهذا البحث.
[12] . وثيقة انجليزية مرفقة بهذا البحث.
[13] . تقرير الارشيف الانجليزي – بومباي، من أعداد الملازم أي. بي. كامبيل، سلم الى حكومة بومباي بتاريخ 1 يناير 1845م الموافق 27 ذوالحجة عام 1260هـ.

هناك 4 تعليقات:

  1. شركة طيوب لتسليك المجاري تعد الشركة الاولي بالمنطقة الشرقية لتسليك المجاري وشبكات الصرف وبالوعات الصرف للمطابخ والحمامات باستخدام افضل الاجهزة الحديثة وامهر العمالة المتخصصة والمدربة علي تسليك مجاري المياه وسبكات الصرف وفق القواعد الاساسية لتسليك المجاري فتعد شركة طيوب لتسليك المجاري خير صديق لراغبي تسليك مجاري المياه فلديها افضل شركة تسليك مجاري بافضل جود وارخص الاسعار بجميع مدن ومحافظات المنطقة الشرقية بالمملكة العربية السعودية فلدينا الخدمات الاتية

    شركة طيوب لتسليك المجاري
    شركة طيوب لتسليك المجاري بالقطيف
    شركة طيوب لتسليك المجاري بالدمام
    شركة طيوب لتسليك المجاري بالخبر
    شركة طيوب لتسليك المجاري بالجبيل
    شركة طيوب لتسليك المجاري بالاحساء
    طيوب للمجاري
    طيوب لتسليك المجاري بالقطيف
    طيوب لتسليك المجاري بالمنطقة الشرقية

    ردحذف