بحث هذه المدونة الإلكترونية

الجمعة، 31 مايو 2013

الحرب الاهليه في منطقة الخليج العربي في عام 1674م الموافق 1085هـ....

لفهم معنى القول بفشل قراءة تاريخ الخليج العربي الممزق سياسيا... نقول التالي:
 
آمل منك أخي القارئ التركيز جيدا في النصوص التالية:
 
1) في عام (1674م - 1085هـ) زار كاهن فرنسي اسمه (آبي كيري) منطقة حوض الخليج العربي واثناء هذه الزيارة زار ميناء يسمى (بندر ريق) يقع ناحية الشمال من بندر ابوشهر (انظر الخارطة).
 
2) وفي تقرير الفرنسي (آبي كيري)، ان الحكومة الفارسية استدعت في عام (1674م - 1085هـ) كل شيوخ العرب في الساحل للتجمع في الوقت المقرر في ميناء بوشهر المنطقة المحايدة لكل العرب، حيث سيحضر سلطان شيراز، بهدف التوسط لانهاء الحرب الاهلية القائمة بين العرب انفسهم، حيث ان سكان (عسلوه وكنكون ونخيلوه...) كانوا من اعظم الاعداء لسكان بندر ريق.
 
3) ويقول (كيري) ايضا: بان ملك فارس اضطر لكي يتوسط بين هؤلاء العرب بسبب ان هذه الحرب الاهليه بينهم منعت التجارة في هذا الخليج وتوقفت الموانئ عن دفع الرسوم السنوية للحكومة الفارسية.
 
4) ويقول (كيري): أن هؤلاء العرب في بندر (جارك وجيروه وكنكون وعسلو...) ، قاموا في الشهر الماضي بالاشتراك مع عرب (نخيلوه) بالنزول في (بندر ريق)، وارتكبوا مجزرة رهيبه لجميع السكان، دون ان يفرقوا حتى بين النساء والاطفال. وهذا ارهب بقية القبائل الاخرى على طول الساحل لذا قاموا بتسليح انفسهم عند تواجدهم في عرض البحر.

 
 
تعليق:
 
الذي نفهمه من تقرير الكاهن الفرنسي (آبي كيري) انه وفي عام (1674م - 1084هـ) كانت هناك حرب اهلية بين القبائل العربية التي تسكن (عسلوه وكنكون ونخيلوه...) والقبائل الاخرى العربية التي تسكن في (بندر ريق)... ولكن (كيري) لم يذكر لنا اسماء هذه القبائل الحربية المتنازعه، ويقول رئيس الارشيف الهولندي "الدكتور ب. ج. سلوت" في كتابه عرب الخليج ([1])، وهذا لا يهم لأنه لا يمكن أن تختلف اسماء القبائل المقيمة في تلك المنطقة عن أسماء القبائل في تقرير "كنيبهاوزن ونيبور" .

 
 
والان دعونا نذهب الى تقرير (كارستن نيبور) (2) لمعرفة معلومات اكثر عن هوية تلك القبائل المتصارعه:
 
1) يقول (نيبور): ويقع ملك بندر ريق نحو الشمال وتتحدر العائلة فيه من (بني زعاب) وهي قبيلة عربية سنية قدمت العائلة من عمان الى محيط راس مسندم.... وتتبع لملك بندر ريغ العديد من القرى منها (راس الشط، بندر ريق، جناوه وقرية الديلم)...
 
التعليق:
 
نفهم من تقرير (نيبور) بان بندر ريق تحكمها قبيلة (بني زعاب) وتتبع لها عدة قرى هي (راس الشط، وبندر ريق وجناوه وقرية الديلم)، وهذه معلومه مهمه توضح لنا بان الحرب كانت بين مجموعة القرى الساحلية الجنوبية (عسلوه وجيروه ونخيلوه وجارك...) وبين مجموعة القرى الشمالية التابعة لبندر ريق وهي (الشط وريق وجنابة والديلم...) ولكن لا تزال المعلومة غير مكتملة من هم سكان بقية تلك المواني (الشط وريق وجنابة والديلم...).
 
الان دعونا نذهب لنستعرض تقرير (كبينهاوزن) (3):
 
يقول الهولندي (كبينهاوزن): جارك وتسكنها عشيرة من الهوله التي يتردد ذكرها بكثرة ويسميها بعضهم (آل علي)....... سكان نخيلوه ويحكمها شيخان بآن واحد هما محمد بن زيد ورحمة بن شاهين...... عسلوه المجاوره ويسكنها آل حرم الذين احتلوا جزيرة البحرين مدة من الزمن..... كنكون آخر مستوطنات الهوله ويسمون النصور ايضا مع انهم مستقلون كليا ولا علاقة لهم بعرب نصور سكان طاهري.
 
ويقول الهولندي (كبينهاوزن): يصب نهر صغير في البحر بين بوشهر وبندر ريق ويدعى شط بني تميم.... لكنها الان مستقلة عن بندر ريق وهنا يعيش 200 الى 300 اسرة عربية وفارسية لا تملك سفنا.... بندر ريق مستوطنة عربية لعشيرة تدعى زعاب تسكن نصفها الجزر الواقعة عند راس مسندم في عمان (الجزيرة الحمراء)..... ومنذ حوالي مائة عام (سنة 1656م) كان في بندر ريق عدد كبير من السفن والملاحين وفي ذلك التاريخ تقريبا وضع سكان خارك تحت حماية الامير حمد الزعابي بعد ان كانوا يتمتعون بالاستقلال منذ رحيل البرتغاليين، وكان الامير حمد حاكما فوعدوه ان يدفعوا له سنويا 240 روبية شريطة ان يقبلهم ويحميهم من غارات الملاحين العرب..... بندر (جنابة) فوق بندر ريق ويسكنها فرس يعيشون من الزراعه وزعيمهم كايد بن حيدر..... بندر (الديلم) وهو مستوطنة عربية لعشيرة تسمى (آل خليفات) التي ما تزال تدين بدينها وتحافظ على تقاليدها وهم فقراء يعيشون من الملاحة والغوص على اللؤلؤ وصيد الاسماك.... الخ.
 
تعليق:
 
الان وبعد استعراض كل النصوص السابقة يتضح لنا بان هناك حرب اهليه حدثت في منطقة حوض الخليج العربي في عام (1674م - 1085هـ) وكانت هذه الحرب بين عرب الهوله (آل علي والعبادل وبني حماد وآل حرم وآل نصور) في منطقة جنوب الخليج وبين مجموعة آخرى من عرب شمال الخليج وهم (بني عاب وبني تميم وآل خليفات والعتوب)... والعتوب نعلم وجودهم في بندر الديلم من وثيقة عثمانية محرره في عام 1113هـ تحدثنا عنها كثيرا في هذه المدونه.

 
 
 
 





[1] . عرب الخليج، تاليف: ب. ج. سلوت، ترجمة عايدة خوري، اصدارات المجمع الثقافي – ابو ظبي، الطبعة الاولى عام 1993م، الصفحة 200.
(2). وصف أقاليم شبه الجزيرة العربية، كارستن نيبور، ترجمة مازن صلاح، مؤسسة الانتشار العربي، الصفحة 282.
(3). سلطنة هرمز العربية، تاليف ابراهيم خوري، المجلد الثاني، مركز الدراسات والوثائق براس الخيمة، الصفحة 220.

هناك 5 تعليقات:

  1. شكرا لك اخي بوجابر على هذا المعلومات المهمة..
    ونحن نعلم أن سكان شط بني تميم الذي يقع في محيط روض الحلة شمال بوشهر هاجروا معظمهم دولة الكويت ويلقبون بالشطي وبعظهم الفودري نسبة لمنطقة فودر التي ذكرناها سابقا وهم اليوم كذلك يحملون أسماء أجدادهم هاجروا على دفعات تبدأ من سنة 1800 م تقريبا الى الاربعينيات من القرن الماضي ويتوارثون أنهم من عدة قبائل وهي بني تميم طبعا والزعاب والعامري والهواجر والدواسر والهلالات وبني كعب والمناصير والسويدي والحيادر والشريفات فهم مزيج من قبائل الاحواز وقبائل. عمان وقطر والبحرين.

    ردحذف
  2. متابعين بشغف لتاريخ منسي لحقبة مهمة من تاريخ الخليج العربي ولا شك أنك يا أخ بوجابر من المميزين بجمع وكتابة ماله علاقة بتاريخ المنطقة ومنك نستقي التاريخ فلا حرمنا الله منك ...

    ردحذف
  3. تحليل مميز سيدي
    بوسلمان المرزوقي

    ردحذف
  4. http://boyot.mousika.org

    http://toyorelgana25585.mousika.org/

    http://albarak1.arab.st

    http://manazel.riadah.org

    http://albarak2.riadah.org

    http://elshamal.riadah.org

    http://abokhaled0547752115.freesyria.biz

    http://boabtelriadah.riadah.org

    https://www.youtube.com/watch?v=18sgO1nFraw

    https://www.youtube.com/watch?v=g0EbBVvoMIM

    ردحذف