بحث هذه المدونة الإلكترونية

الأحد، 7 أكتوبر 2012

جزيرة تاروت واصلها الفينيقي....

 
جاء في المعجم الجغرافي للبلاد العربية السعودية (المنطقة الشرقية) البحرين قديما  القسم (أ - ج) تاليف حمد الجاسر، منشورات دار اليمامة - الرياض، الطبعة 1979م، الصفحة 285.
 
تاروت: بالفتح وبعد التاء ألف فراء مضمومة فواو ساكنة فتاء، هذا من الاسماء القديمة التي لا نجد لها معنى فيما بين ايدينا منالمصادر العربية، ويرجعة بعضهم الى اصول قديمة غير عربية من (Tarrus) أو (تارو) على ما جاء في جغرافية بطليموس، او (عشتروت) اسم المعبود الفينيقي.
 
وفي كتاب (امبراطوريات الكلمة) تاريخ للغات في العالم، تاليف: نيقولاس أوستلر، دار الكتاب العربي بيروت، الصفحة 114.
 
... لم يتم التوصل ابدا الى اتفاق حول سبب انتقاء اليونانيين لكلمة (فينيق) لوصف هؤلاء التجار الساميين المتجوليين، فمعناها الحرفي هو (نخيل التمر).... ورغم ان العبرانيين (اليهود) انفسهم عاشوا في كنعان، فقد استخدموا كلمة (كنعاني)  كما استخدم الاغريق كلمة فينيقي للدلالة بلا فرق على الفينيقي او على التاجر، ويبدو ان هذا هو ما اطلقة الفينقيون على انفسهم.
 
 
 
وقال ابو الفداء في  "تقويم البلدان" ومن البلاد القريبة من القطيف تاروت.
 
 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق