بحث هذه المدونة الإلكترونية

الجمعة، 19 أكتوبر 2012

الآراميون قوم ابراهيم عليه السلام.... ومن هنا تفرع ابناء اسماعيل واسحاق عليهم السلام

يتكرر في قصص الانبياء والتفاسير نعت ابراهيم الخليل عليه السلام (بفتى آرام) وهنا ننقل تفصيل ذلك عن الكتاب المقدس، سفر التكوين، الاصحاح الخامس والعشرون لتوضيح المقصود....
 
فقال أنا عبد ابراهيم والرب قد بارك مولاي جدا فصار عظيما واعطاه غنما وبقرا وفضه وذهبا وعبيدا واماء وجمالا وحميرا وولدت سارة امرأة سيدي ابنا لسيدي بعدما شاخت فقد اعطاه كل ما له واستحلفني سيدي قائلا لا تاخذ زوجه لابني من بنات الكنعانيين الذين انا ساكن في ارضهم بل الى (بيت أبي تذهب) والى (عشيرتي) وتاخذ زوجة لابني فقلت لسيدي ى تتبعني المرأة.... الخ

 
وكان اسحاق ابن اربعين سنة لما اتخذ لنفسه زوجة (رفقة بنت بتوئيل الأرامي اخت لابان الأرامي من فدان أرام) وصلى اسحاق الى الرب لأجل امرأته لانها كانت عاقرا فاستجاب له الرب فحبلت رفقة امراته.... الخ

 
 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق