بحث هذه المدونة الإلكترونية

جارٍ التحميل...

الأربعاء، 30 مارس، 2011

نصوص معاهدة (السلم الدائم في الخليج) تشرح الوضع في الساحل الشرقي والغربي...

وفقا لما جاء في كتاب (دليل الخلج) القسم التاريخي، الجزء الثالث الصفحات (1204، 1205) يتبين لنا التالي:

بعد هجرة رحمة بن جابر الجلاهمة من الدمام قرابة عام 1820م نظرا لخلافة مع الحكومة السعودية المسيطرة على القطيف والاحساء وقطر، انظم الى حاكم ابو شهر الشيخ محمد آل مذكور المطروشي، وتحالف مع الشيخ جبارة بن محمد النصوري حاكم بندر الطاهرية وكنكون، ونظرا لكون هؤلاء الشيوخ يقيمون على الساحل الايراني فقد كانوا غير خاضعين لاتفاقية (السلم البحري) الموقعه مع شيوخ الساحل العربي، ويستثنى من ذلك الشيوخ التابعين للقواسم في لنجه وقيس وجارك ومقام ، الذين كانوا ملزمين بالاتفاقية الموقعه مع القواسم والتي فرضت عليهم رفع علم احمر مكتوب عليه عبارة (لا ابه الا الله محمد رسول الله)، وكانت حجة شيوخ عسلوه ونابند وكنكون وطاهري وبوشهر، بانهم ملزمين بالاتفاقيات الموقعه مع حكومة شيراز، ولا يحق لبريطانيا التدخل في شؤنهم الداخلية يقول احد شعراء قبيلة بني مالك الابيات كالتالي:


خشبنا ما رف السليمي فوقها *** ولا ناخذ الخوه على غاصة الهير


ومن الذين رفضوا التوقيع على الاتفاقية ايضا (رحمة بن جابر الجلاهمة) وفيما يلي نص ذلك نقلا عن كتاب دليل الخليج:



ويذكر مؤلف كتاب دليل الخليج بان قبيلة (البوعينين) كانوا قد التزموا باتفاقية (السلم الدائم) ووفق ما ذكر لي احد الاخوة من (البوعينين) فان علمهم كان احمر مكتوب عليه (لا اله الا الله محمد رسول الله) وهو نفسه علم القواسم والسودان، وفيما يلي نص ما جاء بهذا الخصوص في كتاب دليل الخليج:



ملاحظة: يلاحظ في صورة العلم المنشورة في وثيقة انجليزية، بان العلم مكتوب عليه شرح (بيرق القواسم) الخاص (بالسلم)، وهو العلم الاحمر والابيض الذي تلى العلم القديم الذي سبق الحملة الانجليزية على القواسم في لنجة وقشم وراس الخيمة.

‏ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق