بحث هذه المدونة الإلكترونية

الخميس، 1 يوليو 2010

وصف اوضاع المشيخات العربية في بر فارس قبل انهيارها

يشرح هذا اللقاء المرئي التنظيم الاداري للمشيخات العربية في الساحل الشرقي من الخليج العربي قديما، حيث ان الحاكم الرئيسي وهو عادة شيخ القبيلة سواء كانت هذه القبيلة هي قبيلة النصور او الحرم او بني تميم او بني حماد او بني عبيدل او ال علي او القواسم او غيرهم، وكان شيخ القبيلة العربية يحكم منطقىة ساحلية كبيرة تضم عدة قرى و موانئ و جزر وهذه المناطق تزيد مساحتها الاجمالية في احيان كثيرة على مساحة دولة صغيرة كدولة البحرين مثلا، وكان الشيخ يعين في كل قرية او ميناء نائب له هو عبارة عن شيخ القرية او العمده و يسمى (كد خدا) وهذه اللفظه هي لفظه تستخدم لدى الاتراك و الفرس و كانت تستخدم في الجزيرة العربية ايضا حيث يذكر عثمان بن سند في كتاب سبائك العسجد في اخبار احمد نجل رزق الاسعد، بان (كدا خدا) البصرة توجه الى نجد يقود حمله لحرب الدولة السعودية الاولى... انظر المرجع المذكور، وكان العمده او الشيخ في القرى و الموانئ و الجزر عادة هو احد اقارب الشيخ فهو اما ابن عم او اخ او صهر و احيانا يكون حليف من قبيلة أخرى، وكان الشيوخ مجبرين على جمع الضرائب من السكان المزارعين او صيادي اللؤلؤ لتسديد الرسوم المفروضه على العرب من قبل الحكام الايرانيين في شيراز، هذا هو حال العرب جميعا في الماضي حيث كان الشيوخ في الجزيرة العربية يجمعون الضرائب التي تسمى قلاطة الشيوخ من البحارة و المزارعين و تدفع للدولة التركية في اسطنبول بتركيا مقابل الاعتراف بسلطة الشيخ و كان الشيخ يسمى قائم مقام او باشا او كدخدا او شاه بندر... الخ، وكان العرب البسطاء يفرحون كثيرا بهذه الالقاب التشريفية...
مقابلة مع علي بوهندي....
اصلنا من السعودية او قطر....
الشيوخ ظلام......

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق