بحث هذه المدونة الإلكترونية

السبت، 20 فبراير 2010

فصلية الواحة التاريخية في عامها الخامس عشر

عرض الاستاذ نزار حسن العبدالجبارباحث آثار سعودي
مع صدور العدد (56) تستكمل فصلية الواحة عامها الخامس عشر من العطاء المستمر في تاريخ وتراث المنطقة ، رغم العقبات والصعوبات فقد تمكنت المجلة بالعزيمة والاصرار المستمرين من تحقيق هدفها وهو إظهار تاريخ وتراث المنطقة المهمل والمغيب.


احتوى هذا العدد على مادة جميلة ومتنوعة تهم من ينقيب في تراث المنطقة ، في هذا العدد يطالعنا سماحة الشيخ محمد الحرز والذي أخذ على كاهله في كل عدد دراسة جنبه مهمة من جوانب تراث المنطقة وخاصة التراث الأحسائي الحافل بالانجازات .كما حمل هذا العدد دراسات ومقالات مهمة ، من أبرزها ما كتبه الشيخ الحرز بعنوان "من نسَّاخ الكتب في الأحساء" بحلقته الأولى بعد أن غاص في الكثير من بطون كثير من الكتب والمخطوطات فجمع مجموعة كبيرة من النساخ باحثاً ومستقصياً .

كما كتب الأستاذ أحمد بن حسين المطلق عن أحد من أبرز علماء الأحساء وأحد مراجع التقليد والذي كرس حياته لخدمة مذهبه ومنطقته، و هو السيد هاشم السلمان والذي عاش بالقرن الثالث عشر وأدرك القرن الرابع عشر الهجري (1246-1309هـ) فقدم الباحث دراسة موجزة عن حياته ومرجعيته وأثره، حيث تعد هذه الدراسة من أشمل ما كتب عنه ، عبر ثلاثة محاور؛ الوضع العلمي والديني في الحساء قبل عصر السيد هاشم، ثم تبعه بالمحور الثاني وهي لمحات من حياة المترجم، وأخيراً الدور الرائد للسيد السلمان في الأحساء. ومن أبرز الدراسات والمقالات في هذا العدد :

• الترجمات العجماء (مغامرة في الجزيرة العربية) نموذجاً – السيد عدنان العوامي - مدير التحرير- حيث يقدم العوامي في هذا العدد بعد أنتهى من معركته مع مؤلف كتاب "وسط الجزيرة العربية وشرقها" بلجريف"للمؤلف وجلاس كروذرز". ومترجمها د.صبري محمد حسن وملاحظاته حول الرحلة، وأخطاء الترجمة التي تحتاج إلى ترجمة .ويذكر السيد عدنان أن سبب ملاحقته لهذه الرحالات وترجماته بغية تسليط الضوء على ما لحق بالمكتبة العربية من دمار بسبب التشويه والتحريف باسم الترجمة.

• يستكمل المهندس جلال الهارون حلقته الثانية حول "قلعة الدمام".

• كما يبحث الكاتب عادل عباس النصراوي الآثار العلمية للسيد أبن معصوم المدني (1053-1120) ، ذلك الأديب الذي أبدع وأجاد في مؤلفاته فصنف في اللغة والنحو والبلاغة وغيرهم، وفي هذا يبحث الكاتب عادل عباس النصراوي "الآثار العلمية لأبن معصوم المدني".

• من دولة قطر يشارك الدكتور فضل العماري متحدثاً عن قطر القديمة وتحديد موقعها في كتب التاريخ والشعر العربي .

• تستكمل الواحة حلقاتها حول القضاء في الاحساء أبان حكم بني خالد بالحديث حول "قضاة القطيف في عهد بني خالد".

• دلمون شغلت العالم القديم والحديث، فيكتب لنا عبد الجبار السامرائي عن علاقة دلمون والسومريين.• قصص تحولت إلى أمثال – خلف أحمد محمود أبو زيد.• الشعر ذلك الكائن الحي – فريد عبد الله النمر.• ويواصل الأستاذ/ حمد القشعمي بحلقته الرابعة قبل الأخيرة حول "الكّتاب السعوديين في مجلة "صوت البحرين".• الجوانب السلوكية والنفسية لمرضى الثلاسيميا العظمى – د.منير بن حسن البقشي.
كما تضمن العدد مجموعة من القصائد الشعرية والإصدارات.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق